مشاهد على هامش الحجاب

من أكثر المناظر شذوذاً التي يمكن للمرء مشاهدتها في شوارع بعض المدن العربية منظر رجل بلحية خفيفة أو كثيفة يرتدي الجينز وإلى جانبه امرأة دون لحية مغطاة بعباءة سوداء من أعلى رأسها إلى أخمص قدميها، لا تكاد المخلوقة التاريخية تتبيّن طريقها لولا…

في تاريخ الصّابئة الأسطوريّ

تقديم العمل وكاتبه: يعتبر كتاب «دراسات حول ديانة الصبّة: عقائدهم وعاداتهم» لنقولا السّيوفي المنشور باللّغة الفرنسيّة سنة 1880 في باريس، بغضّ النّظر عن قيمته التّاريخيّة، من أوّل الكتب التي تناولت بالوصف ديانة الصّابئة في العصر الحديث (أو…

تلميع العبودية في الخطاب الإسلامي المعاصر

معظم من استمع إلى البرنامج التلفزيونيّ "من قصص القرآن" الذي قدّمه الداعية الإسلاميّ المودرن عمرو خالد على عدّة قنوات فضائيّة في رمضان الفائت قد خرج مذهولاً دون شك: أوّلاً، من كمية السذاجة والسماجة التي يمتلكها هذا البني آدم المبتسم لغير…

الأقلّيات والمواطنة في العالم العربيّ (13)

لإخواننا في الحزب السوري القومي الاجتماعي نظرية لا تقلّ تاريخيةً عن نظرية إخواننا في حزب البعث، ففي حين يرى البعثيون أنّ جميع الأقطار التي تكلّمت وتتكلم اللغة العربية من المحيط إلى الخليج، كانت منذ الأزل دولة واحدة ذات آمال وآلام مشتركة…

الكاميرا الخفية

من المتعارف عليه لدى فنّاني الكاريكاتور أنّ الرسم الكاريكاتوري الأفضل هو ذلك الذي يشرح نفسه بنفسه، مستغنياً عن تضمينه بكلمات شارحة تثقل كاهله، وتصبح عبئاً عليه، وعائقاً أمام إيصاله بأمانة إلى الناطقين باللغات الأخرى، الذين يهمّ الرسام…

خليل صويلح في ” دع عنك لومي “- ملحمة ضياع المثقف الحداثوي

شاع عن فنّي الرواية والقصة السوريتين، منذ منتصف القرن الماضي، الميل المزمن إلى الترميز، والإغراق في لعبة " التقية الأدبية " كتقنية أجادها ويجيدها السوريون، كما يجيدها عامّة الكتاب والأدباء العرب، وإن يكن بدرجة أقلّ، إلى الحدّ الذي أمكنهم…

“صاحب الفخامة الديناصور “: كوميديا الشعوب في وجوه المستبدين

قد تكون تساءلت مرةً قبل اليوم: لماذا تعيش بعض الكتب والروايات أكثر من غيرها، ولماذا تظلّ تحسّ بجدّتها وطرافتها وتستشعر ولعاً خفياً بالعودة إليها وقراءتها، حتى بعد أن يمرّ على كتابتها وصدورها للمرة الأولى عشرات وربما مئات السنين؟ لماذا يظلّ…

حول ثقافة الخوف ووهم الاستفراد

مع اشتراك عموم البشر في جملة من الأشياء والحالات المسببة للخوف الغريزي إلا أنهم يتمايزون أحياناً بأنواع مختلفة وطريفة من الخوف وبشكل مبالغ فيه من أشياء نفترض نحن البشر الأسوياء أنها لا تخيف مثل فوبيا الصراصير، القطط، الخفافيش، الأزرار،…

إعلام أزمة أم أزمة إعلام؟

الإعلام العربي، وله وزارة ديناصورية تفتقر إليها معظم دول العالم الأخرى، ما يزال يعيش بدايات عصر اختراع الجريدة الورقية والراديو الترانزستور والكاميرا الفوتوغرافية وتلفزيون الأبيض والأسود ولذلك تراه ما زال يتحرك ضمن وهم أنه يصف الألوان…

كيف ينتصب كرسي؟

في قصته الظريفة " كيف ينقلب كرسي –Bir kultuk nasil devirlir " يتطوع الكاتب التركي الساخر "عزيز نيسين" بإرشاد جموع المحكومين المضطهدين في العالم إلى طريقة سحرية وطريفة يقلبون بها كراسي حكامهم المستبدين على أعقابها…