نكون مثل أساتذة قساة عندما نقرأ ما كتبه أجدادنا الأدباء / حسن داوود

لم أتردّد حين طلبتْ منّي مروى أرسانيوس الإشتراك في سلسلة الندوات التي ينظّمها لقاء «98 أسبوعا» حول مجلة «الهلال». لذلك الإسم وقع القِدم، رغم عدم معرفتي بالوقت الذي توقّفت فيه المجلّة عن الصدور أو إن كانت ما تزال…

دولة بلطجية تضم حثالة المجتمع! / ميشيل كيلو

ابتدع كتاب ومفكرون غربيون مصطلح 'الدولة المارقة'، لاعتقادهم أنه يعبر عن واقع يحمل معطيات جديدة، تتظاهر على صعيد تنظيم بعض الدول وطابعها في زمن الاستبداد والإرهاب وانفلات الرأسمالية على العالم بما حملته إليه من احتلال وغزو وعنف…

كيف ينتصب كرسي؟

في قصته الظريفة " كيف ينقلب كرسي –Bir kultuk nasil devirlir " يتطوع الكاتب التركي الساخر "عزيز نيسين" بإرشاد جموع المحكومين المضطهدين في العالم إلى طريقة سحرية وطريفة يقلبون بها كراسي حكامهم المستبدين على أعقابها…

لماذا قالوا: تضامن من أجل «مجتمع مدنى».. وليس «دولة مدنية»؟ / نوال السعداوى

لأن فاقد الشىء لا يعطيه، فالمرأة الفاقدة لحريتها لا تستطيع أن تحرر غيرها، داخل أسرتها الصغيرة أو فى المجتمع الكبير، كذلك الرجل، الفاقد حريته لا يمكنه أن يحرر غيره، يتكون المجتمع الحر من نساء ورجال أحرار، تتشكل الدولة الحرة من مجتمع حر، هذا…

الإخوان المسلمون و«غزوة أحد» / عمار على حسن

«لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين».. هكذا يردد أتباع جماعة الإخوان المسلمين صباح مساء، لكنهم لا يتعلمون الدرس أبدا. مغرمون هم بأسطورة سيزيف الإغريقية، يحملون الحجر على صدورهم ويصعدون الجبل، خطوة خطوة فى معاناة شديدة، وما إن يصلوا…

يا أخي قد أصبح الشعب إلها

يا أخي في الشرق، في كل سكن يا أخي فى الأرض، فى كل وطن أنا أدعوك.. فهل تعرفنى؟ يا أخا أعرفه.. رغم المحن إنني مزقت أكفان الدجى إننى هدمت جدران الوهن لم أعد مقبرة تحكى البلى لم أعد ساقية تبكى الدمن لم أعد عبد قيودى لم أعد عبد ماض هرم عبد وثن…

محمد البساطي: أكتب عن القرية التي خبرتها وعشتها والباقية في الذاكرة / سلوى عبدالحليم

لا يشعر الروائي المصري محمد البساطي بالرضى عن أعماله: «لا تعجبني قط وإحساسي نحوها شديد الفتور». ويعترف صاحب رواية «صخب البحيرة» التي صدرت أخيراً في طبعة جديدة عن دار الآداب في بيروت بأنه غير راض كذلك عن انتشار «الكتابة العربية الفضائحية…

نهــــايـة عصـر الأحـزاب؟ / فاروق يوسف

المعارضة السياسية في العالم العربي هي الأخرى استيقظت مذهولة على وقع ثورة الشباب. أيّ مفارقة تلك؟ ترى أين نُسجت خيوط المؤامرة؟ أفي مكان خفي بعيداً من آذان المتنصتين أم على صفحات هواء افتراضي كما يقال؟ الغرب تردد كثيراً قبل أن يعلن خضوعه…