هل يقتل العمل الحقوقي العربي الجدلية الثقافية داخل المجتمع؟

اعتبرنا في مقال سابق لنا حول الحرية والمواطنة في الواقع السياسي العربي، أنّ الخطأ الفادح الذي ترتكبه النخبة العربية هو تمترسها خلف مقولات تجهل حقائق التاريخ والاجتماع، وترفض فهم العوامل التي تدفع بفئات المجتمع البسيطة إلى رفض التفاعل مع…

الحريّة والمواطنة في الواقع السياسي العربي

من أهمّ محاور الاهتمام وأكثرها إثارة للجدل بالنسبة إلى الفلاسفة والمفكرين الذين اهتمّوا بالمسألة السياسيّة، موضوع التوتر القائم بين الحريّة الفرديّة ومقتضيات النظام الاجتماعي، بين الحريّة والأمن. وهو تأثر ظلّ ملازما لكلّ أشكال الحكم وطرائق…

برهان غليون: الدول لا تبنى على مفهوم الأخوّة الدينية..

الأستاذ برهان غليون مفكّر سوريّ يشغل منصب مدير دراسات الشرق المعاصر في جامعة السوربون، وهو أستاذ علم الاجتماع السياسي، وله مؤلّفات عديدة باللسانين العربي والفرنسي من أبرزها: بيان من أجل الحرية، المسألة الطائفية ومشكلة الأقلّيات، اغتيال…

هل تصمد الشرعيّة التي قامت عليها ثورة إيران وسلطتها؟ / حازم صاغيّة

في الثلاثين من عمرها شاخت الثورة الإيرانيّة وتكشّفت عن «شعبين» لا تفعل التظاهرات إلاّ إعلان اختلافهما الضخم، شكلاً ولوناً وحركات جسمانيّة وشعارات سياسيّة. وهذا، غنيّ عن القول، ما يتجاوز الخلاف على نتائج الانتخابات الرئاسيّة إلى صراع على…

رمز ربيع باريس 1968: كوهن – بنديت زعيماً مرة أخرى / مايل تييري

يوم الأحد 7 حزيران، الرجل الذي دخل التاريخ في أيار 1968 بسن الثالثة والعشرين عبر تحدّي شرطة مكافحة الشغب في جامعة السوربون، بايرو وفجّر الحزب الاشتراكي. منذ أربعين عاماً، لا يكف هذا المشاغب اللعوب الذي يغرّد خارج سربه عن قلب الحياة السياسية…

نساء طهران بين مخيّلتهنّ الخاصّة ومشيئة الملالي / فادي طفيلي

أمامها على طاولة المكتب، حيث شرعت آزار نفيسي بتأليف نصّ مذكّراتها الطَهرانيّة، والذي ائتلف فيما بعد بكتاب حمل عنوان «قراءة لوليتا في طهران» (راندوم هاوس 2008)، كان ثمّة صورتان مُؤطّرتان جمعت كلّ واحدة منها نفيسي وتلميذاتها السبعة المختارات.…

من ينتصر.. التكفير أم التفكير؟ / كرم الحلو

أي فرقة هي الناجية؟ هل العقل هو مؤجج الخلاف بين البشر؟ هل النص وحده هو سبيل الوفاق والاتفاق؟ من كان على حق، ارنست رينان أم الأفغاني؟ هل صحّت توقعات الأول حول التطرف الديني الإسلامي؟ لماذا ازداد النبذ للآخر؟ أيبقى التعامل مأزوماً بين حضارتين…