“بريء” السينما المصرية و”المنفردة” السورية – مقاربات فنية لمقولات…

يميل الكثيرون إلى الابتعاد عن مقاربات تقوم بين شكلين مختلفين فنياً، من طراز ما نتناوله الآن من مقاربة بين فيلم سينمائي وعرض مسرحي، ومرد ذلك إلى الأسس والأدوات التي يقوم كل من الشكلين بالاستناد إليها، لكننا نعود هنا إلى الإغناء الذي يمكن…

المثليّة الجنسيّة(8)

الحديث عن المثلية الجنسية في سورية، وتحديداً بين الأوساط الشبابية، حديث يخالطه المزاح أكثر من الجدّ حول هذا الشاب أو ذاك. إذ أنّ الفئة العمرية الشبابية هي الأكثر حبّاً للإطلاع والاكتشاف، وموضوع من قبيل المثلية الجنسية لا يكون الحديث فيه مع…

أزمة الخطاب الإعلامي السوري فيما يخص قضية المرأة

يتميّز وضع المرأة في سورية خاصّة، والعديد من الدول العربية عامّة، بالتباس واضح ما بين وهم الأرقام الجافّة، ومأساويّة الواقع الراهن. حيث نشهد - ظاهرياً- حركة نسائية حاضرة في مختلف القطاعات الحياتية، خاصّة الأدبية والفكرية والإعلامية…

“رقصة البهلوان الأخيرة”… محاكمة ذاتية

ثلاثية "حسيبة"، "هشام"، "فيّاض"، وأعمال أخرى تفوّقت على هذه "الثلاثية" في تقنياتها السردية من قبيل "لو لم يكن اسمها فاطمة" و"فخّ الأسماء"، شكّلت في مجموعها مسيرة روائيّ يُصرّ على إعلان المكان عن ذاته في أعماله، باعتباره هويّة صريحة لانتماء…

اختر الرقم المناسب لمشاعرك / سمير عطا الله

تساءل هارولد بنتر في الكلمة التي ألقاها متقبلاً جائزة نوبل للآداب (2005): «كم من البشر ينبغي أن يقتل المرء، ليستحق الوصف بأنه قاتل جماعي ومجرم حرب؟ مئة ألف؟ أعتقد أن هذا رقم أكثر من كاف. لذلك، أعتقد أن من العدل أن تتم مقاضاة بوش وبلير أمام…

اتجار بالبشر.. من نوع آخر / سمر المقرن

أبتهج حين أسمع أو أقرأ خبرا عن أحد المتدينين المستنيرين، لأنه وللأسف مثل هؤلاء قد رَش عليهم وعلينا المتشددون الغبار العميم، فالمتشددون وكما نرى ونسمع هم ذوو الصوت العالي الذي يحاول جاهدا الوصول إلى معظم المنابر على طريقة (خذوهم بالصوت لا…

ثقافة الشعارية العربية / أحمد جابر

انفضّت القمة العربية، وكأن جلساتها لم تكن، وبقي منها صورة صامتة، وأوراق قرارات ذهبت إلى المحفوظات بغير ضجيج. لا تحمل الكتابة عن اللقاءات الدورية، للزعماء العرب، مرارة ولا إحباطاً، لأن التوقعات، بشأن النتائج، معروفة سلفاً، في ذهن المواطن…