فيلما “أيام الضجر” و “حسيبة” السوريّان: هل خلقا إشكاليات بصرية أم ترددات في…

يختزل فيلم (أيام الضجر) مرحلة هامّة من مراحل الصراع العربي الإسرائيلي ويحتوي نسبة كبيرة من المعلومات والوقائع في فترة الوحدة التي عاشتها سورية ومصر عام (1958)م، ويلخّص أحداثاً وتفاصيل من وجهة نظر درامية وإن تشابهت الوقائع مع ما يحدث…

الطريق مغلقة.. ثمة “منحنى خطر” يجتازه “جون بريستلي”

السعادة تغمر الجلسة قبل أن تنقشع تلك الغمامة عن معرفة الحقيقة، فمن يعتقد إذاً، أن المعرفة ألم والجهل نعمة سيكون على صواب حين يتابع مسرحية "جون بريستلي" المعنونة بـ"منحنى خطر" والتي سبق أن ترجمتها الدكتورة "زينب…

تحولات النظام الإقليمي العربي / خالد الحروب

ما تزال التحولات العربية في مرحلة عدم الاستقرار، ذاك أن بعضها نجح في إزالة الأنظمة المستبدة، وبعضها الآخر ما يزال في ذروة المحاولة، والبعض الثالث تم تجميد أسبابه. وحتى التغييرات التي أنجزت أحلام شبابها وشعوبها في انتزاع حريتها وكرامتها، مثل…

ماذا حدث للثورات العربية؟! / عبدالله خليفة الشايجي

من أكثر الظواهر السياسية التي قد تحدث في أي مجتمع وأوسعها تأثيراً، قيام ثورة: تغير النظام القديم بمؤسساته وشخصياته ورموزه. وما يجري في العديد من الدول والمجتمعات العربية منذ مطلع العام من تغيير شامل هو حراك غير مسبوق أطاح بشخصيات ورموز…

آخر نكتة: إحراق الفضاء الإليكتروني!

أحرقوا ما تطاله أيديكم من مواقع وصحف إليكترونية.فالموت عندما ينفث سمومه داخل أحشاء وسيلة إعلامية، تكون النيران بانتظار إيقاد أول عود قد يغطي المبنى، وبإشعال العيدان واحداً تلو الآخر تكون الفرصة سانحة لإبادة ما تبقى من آليات فيها، وهنا وحده…

حكاية Facebook””

في قصص نجاح الشخصيات، عادة ما تكون النهاية معروفة سلفاً، وفي حالة كهذه مطلوب من السيناريست الهروب كثيراً من الطرق التقليدية في عرض القصة متجاوزاً الطرق نفسها في المقدمة والعرض والخاتمة. وما يشفع لفيلم ما تكون ذروته متوقعة، هو الذروة الجدية،…

القامشلي.. أية ثقافة أنت؟

سواء كان ذلك في طريقة الكلام، حركات الأصابع، المشي، الإقدام.. جميعها مفردات ثقافية، فلا سبيل إلى الغوص في الماضي الآن، ولا مناص من التأرجح في أرجوحة المستقبل، نحن الآن هنا في مدينة أكثر حضارة وأكثر عمقاً ونبلاً..تنوع مفيد ضارّ، معارف شبه…

مستقبل الثورة التونسية: ديمقراطية أم فوضى أم حكم ديني؟ / محمد الحداد

تونس بلد صغير المساحة، يمسح 164 ألف كلم مربع ويقطنه حوالي 11 مليون مواطن، وقد جعلته جغرافيته وتاريخه في وضع تجاذب بين الجوار الأوروبي من جهة، والارتباط الثقافي والروحي بالمشرق من جهة ثانية. وإذا جاز الحديث عن «خصوصية تونسية»، فإنها تتنزّل…