في كلّ منزل كوردي بافي طيّار، حيث للكوميديا نكهتها

من جديد، يخرج بطل الكوميديا الكورديّة المحليّة في مدينته القامشلي (إحدى المدن السوريّة) "Bave Teyar"، أو "بافي طيّار" بفيلم جديد حمل اسم "بافي طيّار، سمسار النّساء"، ليدخل في دهاليز قضيّة تزويج الفتيات السّوريات الكورد، العازبات والمطلقات…

القامشلي.. أية ثقافة أنت؟

سواء كان ذلك في طريقة الكلام، حركات الأصابع، المشي، الإقدام.. جميعها مفردات ثقافية، فلا سبيل إلى الغوص في الماضي الآن، ولا مناص من التأرجح في أرجوحة المستقبل، نحن الآن هنا في مدينة أكثر حضارة وأكثر عمقاً ونبلاً..تنوع مفيد ضارّ، معارف شبه…

حكاية Facebook””

في قصص نجاح الشخصيات، عادة ما تكون النهاية معروفة سلفاً، وفي حالة كهذه مطلوب من السيناريست الهروب كثيراً من الطرق التقليدية في عرض القصة متجاوزاً الطرق نفسها في المقدمة والعرض والخاتمة. وما يشفع لفيلم ما تكون ذروته متوقعة، هو الذروة الجدية،…

آخر نكتة: إحراق الفضاء الإليكتروني!

أحرقوا ما تطاله أيديكم من مواقع وصحف إليكترونية.فالموت عندما ينفث سمومه داخل أحشاء وسيلة إعلامية، تكون النيران بانتظار إيقاد أول عود قد يغطي المبنى، وبإشعال العيدان واحداً تلو الآخر تكون الفرصة سانحة لإبادة ما تبقى من آليات فيها، وهنا وحده…

الطريق مغلقة.. ثمة “منحنى خطر” يجتازه “جون بريستلي”

السعادة تغمر الجلسة قبل أن تنقشع تلك الغمامة عن معرفة الحقيقة، فمن يعتقد إذاً، أن المعرفة ألم والجهل نعمة سيكون على صواب حين يتابع مسرحية "جون بريستلي" المعنونة بـ"منحنى خطر" والتي سبق أن ترجمتها الدكتورة "زينب…

الإعلام وثقافة الجموع (7)

من أكثر الأسئلة التي تُثار في الأذهان دون أن يكون لها الصدى الكافي في الأروقة الثقافية تلك التي تندرج تحت خانة الأهمية التي تشكلها وسائل الإعلام والفائدة المرجوة منها. ومن أكثر الإجابات التي يحق لها أن تكون ردوداً على تلك الأسئلة هي في…

فسيفساء “سادة”

كما أنّ للبيوت المتشابهة في تصميمها وقعاً مخيفاً على بصري، فلقطيع الغنم ذلك التشابه المخيف القريب من بشر يتشابهون في كلّ شيء، حتى في طريقة تفكيرهم وأذواقهم. وبقدر ما يزعجني الانطباق في الرؤى أحتاج إلى الاختلاف. عندما قال النسبيّ "نيوتن": "…

فيلما “أيام الضجر” و “حسيبة” السوريّان: هل خلقا إشكاليات بصرية أم ترددات في…

يختزل فيلم (أيام الضجر) مرحلة هامّة من مراحل الصراع العربي الإسرائيلي ويحتوي نسبة كبيرة من المعلومات والوقائع في فترة الوحدة التي عاشتها سورية ومصر عام (1958)م، ويلخّص أحداثاً وتفاصيل من وجهة نظر درامية وإن تشابهت الوقائع مع ما يحدث…

العين تؤرشف سينمائياً والتاريخ يحكي كفاح شعب الجزائر المستقلّ

من سماع اسم الفيلم أو قراءته على البوسترات، قد يتساءل المشاهد : أيّ قانون خرج عنه هؤلاء؟ أو قد يضع تساؤلاً آخر بطريقة مغايرة : الخارجون عن القانون أم القانون المستخرَج من الخارجين؟ أياً يكن، وبغضّ النظر إذا ما اعتبرنا الخروج على القانون…