مركزيّة السياسيّ في علاقته بالدينيّ:

إذا كان الأشاعرة قد انتهوا- كما تبدَّى في مقال سابق- إلى إفقار فعل الوعي على نحو كامل، وذلك حين اختزلوه في مجرد ضرب من "معرفة الاستدلال" التي هي أفقر أنواع المعرفة؛ لأنّ الوعي لا يعرف، في إطارها، إلا أن يتقيُّد بما يبدأ منه (وبحيث تصبح…

ماوراء الأصول الأشعرية

{{"معاشر الناس: إنما تغيّبت عنكم هذه المدة؛ لأني نظرت فتكافأت عندي الأدلة، ولم يترجح عندي شيء على شيء، فاستهديت الله تعالى، فهداني إلى اعتقاد ما أودعته في كتبي هذه، وانخلعت من جميع ما كنت أعتقده كما أنخلع من ثوبي هذا". " مقطع من رواية على…

كيف قاربت النخبة العربية مفهوم العقلانية الحديثة؟

إذا كانت النخبة العربية قد راحت تغطى على سعى دولتها البائسة التعيسة إلى التكيّف مع العجز، بخطاب عن العقلانية والواقعية، لا يجاوز اشتغال العقل داخله حدود القبول والتسليم بما هو قائم، أو حتى الاستسلام له، ولا يتعدى حضور الواقع، ضمنه، حدود أنه…

آليات الخطاب الأشعري فى إنتاج المركزية داخل الثقافة

إذا كان التعالي بالذات إلى مقام "المقدّس"، في مقابل التدنّي بالآخر/الخصم إلى حضيض "المدنّس"، هو آلية الخطاب الرئيسة في إنتاج مركزيته داخل الثقافة؛ فإنّ الخطاب قد راح يحقق هذا التعالي عبر ضروب من التمييز والاحتكار والمخايلة. ومن المفارقات،…

عن البناء الأشعري الفقير لفعل الوعي

إذا كان قد بدا أن سعياً للانفلات من سطوة الأشعرية هو مما يستحيل تماماً إلا عبر مقاربة لها، تتجاوز مضمونها ومحتواها (وقد بدا أن نقدهما أو حتى تقويضهما لا يمنع من إعادة إنتاجها) إلى صميم بنيتها ونظامها الأعمق، فإن نقطة البدء في هذه المقاربة…

فى كيفية إختراق الأبوية للإسلام من خلال مفهوم الأصل؟

{{ في كيفية اختراق الأبوية للإسلام من خلال مفهوم الأصل؟ "ما لا أصل له فمهدوم" الغزالي "لم يُؤمر المرء بإتباع نفسه، وإنما أُمر بإتباع غيره" الشافعي "فكل خير في إتباع من سلف.....وكل شر في ابتداع من خلف" اللقانى}} إذا كانت "الاتباعية" تفترض،…