اعتراف أزعر

لا يحسن الغناءَ أيٌّ شاءْ ولا مقدّرٌ لكلّ من أرادَ أن يكونْ تفاحةً ناضجة في جنّةِ الغُرباءْ. ها أعظمُ اعترافْ يُدلي بهِ أزعرْ . عَمْداً أسيرُ أشعثَ الشعرِ رأسي على كتفيَّ كالقنديلْ. أريدُ أن أضيءَ في الظلامْ عُريَ الخريفِ في جوارحِ الأنامْ…