الزمان

“وحده الحاضر يوجد”كريسيبوسما الزمان؟ “إذا لم يسألني عنه أحد، فإنني أعرفه، يصرّح القديس أغسطينوس؛ لكن إذا ما سُئلتُ عنه، وأردتُ أن أُفسّره، فإنني لا أعرفه أبدا”. إن الزمان بداهة و سرّ في نفس الآن: كل واحد منا يختبره؛ لكن لا أحد يستطيع أن…

جهاد آخر في سبيل حقوق المرأة

تعتبر الكاتبة الأمريكية والناشطة المسلمة، إسراء نعماني، من أبرز رائدات الحركة النسائية الاسلامية المعروفة بـ"الأنثوية الإسلامية" ومن أشهر ممثِّلات "جهاد الجندر" (جهاد الجنسين). إسراء نعماني، التي عملت مراسلة لدى صحيفة "وول ستريت جورنال"،…

بوذي من التيبت: قصة لوبسانغ رامبا في سفره الروحي وتبادل الأجساد / نجيب البعيني

كانت الحروب والغزوات تقاد بالأمس باسم الدين والمعتقدات، واليوم تخاض باسم الحضارة والديموقراطية، بتأييد شرعي من مجلس الأمن الدولي. فما السبب؟ السبب عقد نفسية موروثة متحجرة نمّت في الانسان ميلاً الى التنافس الأناني، والجهاد في سبيل الوجاهة…

جزائر كامو وفرنسا ساركوزي / صبحي حديدي

ليس واضحاً، حتى الساعة، ما إذا كان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سوف ينجح، أم أنه قد فشل نهائياً، في إقناع أسرة الفيلسوف والروائي والمسرحي الفرنسي ألبير كامو (1913 ـ 1960) بالموافقة على نقل رفاته إلى البانثيون، ذلك الصرح العريق العتيق الذي…

حقيـقة الفـــنّ

{{ الفنــــان:}} ولد جون سيميون شاردان Chardin(1699) إبان حكم لويس الرابع عشر، وتوفّي (1779) قبيل الثورة الفرنسية. هكذا يكون القرن الثامن عشر هو زمن حضوره، وتكون الأنوار هي مصدر تألقه، والنزعة الكلاسيكية موضع منشئه. امتهن والده حرفة…

كل دم حرام: تلك هي القضية / وائل السواح

ما الرابط بين الألماني أليكساندر فينز والأمريكي من أصل فلسطيني مالك حسن؟ الجواب كلاهما قاتل. الأول أقدم بعنصرية هائلة ودوافع تعتمد على كراهية الأجانب على قتل سيدة مسلمة مسالمة في مدينة دريسدن الألمانية في شهر تموز من العام الجاري. الثاني…

الإلحاد، ترجمة حسن أوزال

"الإيمان يخلص إذن فهو يكذب" نتشه إن الإلحاد موضوع فلسفي متميز. فهو اعتقاد لكن سلبي وأسلوب للتفكير لكنه لايقوم إلا على أساس فراغ موضوعه. ذلك ما يشير إليه بالضبط الاشتقاق: عبر هذا الحرف الصغير" a" النافي الذي يتقدم لفظة الـ théos العظيمة…

تسوية جديدة بين اللبنانيّين تستبعد السلاح!؟ /حازم صاغيّة وحسام عيتاني

في العامين الماضيين طرأت تسويتان صغريان بين اللبنانيّين، تدخّلت الأطراف الخارجيّة في عقدهما تدخّلاً كثيفاً. كانت الأولى انتخاب رئيس للجمهوريّة بعد مخاض عسير أنهته قمّة الدوحة، وتمثّلت الثانية في تشكيل الحكومة بعد مخاض عسير آخر ترافقت نهايته…