مثليّة أعمق

{{إلى نبيل فيّاض}} -1- الليلُ غرفتنا التي اعتدنا يضاجعنا الفراغُ بها، هذا الفراغُ يلذّ بالعري الذي يسري بنا، فنموتُ تحت شعورهِ بالصمت أو بشعورنا مستسلمين. إن كنتَ وحدَك في الشعور فنعمة كبرى بأن تختار حزنك؛ أو تقولَ لهُ تعالَ: غداً سأحزن لا…

المثليّة الجنسيّة (20)

كنا نجلس في مقهى .. ما زلت أذكر كيف كنت لا أشعر بالوقت وأنا معها، بنت تفيض بالثقافة وحبها للشعر يزيد عمن عرفت، لا أنسى تلك العصرية ولا كيف كنت أحكي لها عن الشعر، وعن هموم الحياة وما عانيته في غرباتي المتعددة، وبالطبع كنت أنسى أنني أتحدث…

لأيقونة الرؤيا

هي وردة من نورْ إن فاح منها العطرُ يرشح كالندى وأراهُ في روحي كما لو أنَّ روحي وجهُهَا بلّورْ . {{* * *}} قبل الغروب تفتّحتْ كانت ملائكةٌ تطلُّ من السماء وتختفي هل تسرقُ الألوانَ منها للربيعْ؟ هل كان قوسٌ ما يزال بغيمه يأبى الطلوعْ فتسارعوا…

أوهمني أنها أيقونة

من الذي مدّ يدَه في الليل وفكّ خيطَكِ المفتولَ حول مسمارٍ في حائط كاتدرائية هذا الكون التي بناها العشاق في خيالات أشعارهم، وأنا هذا العاشق فارغ اليد، مررت كعاشقٍ من أولئك الخياليين الشعراء فما وجدتُ في الجدار سوى مسمار أسود من الحزن. وبقعة…

حركة الحداثة وتأثيرها على الشعر باللغة الدارجة

هنالك من يقول إنّ العامّية بنت الفصحى ولا يتعصّبون لواحدة منهما على أخرى، وهنالك من يرفض كلّ ما يكتب باللغة الدارجة ويرفضون تسميته أدبا أصلا، والبعض يقول - تقليلا من شأنه - (زجل شعبي) أو (غناء شعبي)، وإذا كان قليل التعصّب قال هو شعر شعبيّ.…