الفتنة الطائفية … عبور الأزمة / عمار على حسن

رغم الاحتقان الطائفى السائد الآن فى مصر، إلا أن ما بين المسلمين والمسيحيين أقوى من أن يحطمه تراشق إعلامى أو ينهيه تلاسن، أو تقضى عليه آراء ومواقف بعض المتطرفين من الجانبين، فهناك من المشتركات والحسابات المتبادلة ما هو أكبر من زلة رجل دين…

كيف نستأنف قراءة المتنبّي من منظور تداوليّ؟

استتبّت مقولة الأغراض في الشّعر العربيّ القديم، وأصبحت عند كثيرين من المسلّمات والسّمعيّات المقرّرة التي يأخذ بها الباحث على مقتضى القواعد التي وضعها القدامى، دون أن يميّز بين الغرض من حيث هو نوع نظريّ مستخلص من نظريّة العمود الشّعري،…

“The thing I am”

{{ "The thing I am" شكسبير}} {{ 1}} الزّمــان هــنــا دائريّ كــوقـع الغــناءْ والمـكان هــنـا لـيـس إلاّ المـكـانَ الخـطأ ْ والحـيـاة كـما المـوتُ، تـأتــي ســريــعا وتــمــضي بــطيـئا كـأنّ الحــياةْ خــبر فـي عـمـود الوفــاةْ…

القرآن، الكتابة، السّلطة

قد لا يرجع تخيّر الكتابة في المجتمعات القديمة أداة تواصل، إلى قيمتها الذّاتيّة أو إلى نفعيّتها فحسب، وإنّما إلى السّلطة بالمعنى الواسع للكلمة، وصلتها بأحكام الكتابة وتدابيرها وتراتيبها. ولعلّ أخذ هذه "المصادرة" بالاعتبار ممّا يجعلنا نعيد…

هل من روابط خفيّة بين الرواية والجوع؟ / هيثم حسين

لا تنأى الرواية بنفسها عن الخوض في أيّ موضوع من الموضوعات، مهما بلغ الموضوع من الحساسيّة، ومهما أوجب من احتراص وحذر، ذلك لأنّ الروائيّ يتهم بالبحث عن المؤثّر وتداعياته المخلّفة، عن القاهر وتشعّباته وانتكاساته ونكباته، عن المختلف ليبدي…

لو أنّ مسافرا في ليلة شتويّةّ*

وأنا أرتّب جملتي الأولى صباحا، حيث كان الماء في البلّور ينصل في خيوط الماء، أكتبها وأشطبها لأكتبها، لمحت هنا من الشبّـاك في بورتو القديمة طيف سيّدة على كرسيّها الهزّاز في البلكون في البيت المقابل وهي تقرأ غير عابئة بأوراق الأكانتيس المفلطح…

«جهادية» أوباما لاسترداد المبادرة من نجاد ونتنياهو / غسان الإمام

اثنان لا يصلحان للعمل السياسي. أولهما رجل الدين. إذا كان صادقا فعليه أن يغادر السياسة. الدين منظومة ثوابت مقدسة. السياسة منظومة من المتغيرات الفوضوية. السياسة فن المساومة على التسوية. السياسة مناورة قد تصل إلى حدود المؤامرة. لا…

بيت الشّعر الذي تسكن فيه الشّعريّة

إنّ "القصيدة الموضوعيّة" قصائد. قد يصعب أن نستخلص منها حكما عامًّا تصنيفيّا يستوعب الجزئيَّ والكلّيَّ معًا, لأنّ هذين، كثيرا ما يتدافعان. الأمر الذي يكاد يقتضي في كلّ نصّ, مراجعة ما استتبّ من قوانين, ونظرا آخر في كفايتها, فقد يجلّي لنا…

السّيّدة النّمـلة

{{إلي فايز محمود ذكرى الحرّية والضّرورة}} قد تـتـكوّر كالكلبةِ، ثـمّ تـنامُ، وقد تـتـمطّي كالقطّـة أو تـتـثاءبُ وهي تـمـسّد قرنَيها وتمسّـح بطنا منـتـفخا كالبالونِ، وقد تـتـلكّأ إذ تأخذ زيـنتـها أو تـنظر من ثـقـب البابْ ترعي يرقـاتٍ…

في عقلانيّة الشّـعر: ما الشّعر ؟ بل هل ثمّة فنّ اسمه ” الشّعر” ؟

نقول من موقع الذي تأخذه الرّيبة في الأشياء لا تملّصا من مسؤوليّة موقف يقفه؛ وإنّما حرصا على ألاّ يقف في مزلق فلا يقف البتّة، ولا من موقع الذي ملك عليه سلطان اليقين مداخلَ فكره فيسدّها في وجه كلّ وجيه يجدّ -وقد لا يكون ثمّة ما هو أكثر رفضا…