تــمرين غــير سريــالي على تركيب الحلم

تركت في داخله أكثر من شيء دلْـبٌ(أعـرف أنْ لا ثمرٌ فيه ولا زهرْ إلاّ ما تحمـله أطيار الدّوري) بـارٌ في أفيرو(أذكر لم تفتحـْه لـنا في عـقب اللّيل سوى رائـحة الموسـيقى) بـاب لا مصراع لـه إلاّ خيط مـن ضـوءٍ يـتدلـّى ما بين سحاب وتراب مـنفتـحٌ…

المرقّش الأصغر وفاطمة بنت المنذر:تجربة الجنس الخالص

جاء في "تزيين الأسواق"للأنطاكي أنّ المرقّش (عمرو أو عوف بن سعد) هو الذي يضرب به المثل في العشق: "أتيم من المرقّش".وقد روي في قصّة هذا المثل أنّ المرقّش عشق فاطمة بنت المنذر،وبلغ من وجده أن قطع إبـهامه بأسنانه. وهو في الحقيقة إنّما…

أنا ألعب فأنا موجود: في مقاربة سورة الفاتحة “لعبا”

1ـ1: نحاول في هذا المقترب الذي نخصّصه لسورة "الفاتحة"، أن نسلك إلى النصّ من زاوية "التلفّظ" أو "القول" في علاقتهما بـ"اللعب"؛ وهو ما لا نكاد نقع عليه في "لقرآنيّات" الحديثة. ولنا في هذا السياق أن لا نتحرّج من إدراج مفهوم اللّعب بالمعنى…

أدونيس والطاويّة

ما الذي يدفع أدونيس إلى الطاويّة ؟ نلاحظ في مستهلّ هذا المقال أنّنا نأنس إلى ما استتبّ في الدراسات الحديثة من أنّ التأويل اللّعبيّ للفنّ استئناف لإنشائيّة الأثر، وأنّ الأثر الفنّي هو نفسه ينطوي على دلالة هيرمينوطيقيّة، أي هو في صميمه ذو…

الإيقاع… المصطلح الأجنبيّ ونشأة المفهوم

يعاني مصطلح "إيقاع" وهو المقابل الـعربيّ للكلمة الفرنسيّة Rythme قدرا من قلق العبارة، غـير يسـير، شأنه في ذلـك شأن الكلمة الأجنــبيّة نفسها، فقد تقلّبـت هذه الكـلمةـ قبل أن تتحـدّر إلى الفرنسية وتستقرّ بها ـ في طورين لغويّين كبيرين:…

في الموروث العربي: نقد نقليّ أم نقد عقليّ ؟

"تنطلق هذه الرّابطة من معطيات قريبة أنجزها "النّهضويّون العرب" ولو بشكل مجزوء، ومن موروث عربيّ سالفٍ له إسهاماته العقلانيّة المتعدّدة، كما أنّها تستند إلى معطيات الحضارة الإنسانيّة التي أعطت المجتمع الإنسانيّ المعاصر إنجازاته المنيرة في…

في شعريّة الألوان: أدونيس نموذجا

إنّ اللون في حدّ ذاته محايد. إنّما المجتمع هو الذي يسبغ عليه معنى أو دلالة. ومن ثم يكتسب اللون رمزيته التي تختلف باختلاف المجتمعات. وفي هذا ما يؤكّد أنّ الفرد لا يرى بعينه بقدر ما يرى بعيون المجتمع الذي يعيش فيه حتى الأعمىكما يقول روجيه…

الحماسي/الملحمي في الشّعر العربي

لعلّ ما يقع في الظنّ للوهلة الأولى، من موضوع كهذا "الحماسي/الملحمي"، أنّه موضوع قديم، وأن لا حاجة للعودة إليه.غير أنّ ما نلاحظه من حفاوة بشعر الحماسـة في مواقع مـن الأنترنت وفي بـعض الفضائيّات (قناة "الجزيرة" مثلا التي صارت تخصّص لهذا…

أرابيسك محمّد عفيفي مطر:

رحل محمّد عفيفي مطر وترك لنا قصيدة لا تزال تحتفظ بالكثير من وجوه إغماضها، قصيدة تقاوم، كما هو الشأن عند أدونيس أو حتى عند أبي تمّام قديما، كلّ أنماط القراءة التجزيئيّة. والإغماض ـ مثلما نبّه عليه حازم القرطاجنّي ـ يمكن أن…