في شعريّة الألوان: أدونيس نموذجا

إنّ اللون في حدّ ذاته محايد. إنّما المجتمع هو الذي يسبغ عليه معنى أو دلالة. ومن ثم يكتسب اللون رمزيته التي تختلف باختلاف المجتمعات. وفي هذا ما يؤكّد أنّ الفرد لا يرى بعينه بقدر ما يرى بعيون المجتمع الذي يعيش فيه حتى الأعمىكما يقول روجيه…

الحماسي/الملحمي في الشّعر العربي

لعلّ ما يقع في الظنّ للوهلة الأولى، من موضوع كهذا "الحماسي/الملحمي"، أنّه موضوع قديم، وأن لا حاجة للعودة إليه.غير أنّ ما نلاحظه من حفاوة بشعر الحماسـة في مواقع مـن الأنترنت وفي بـعض الفضائيّات (قناة "الجزيرة" مثلا التي صارت تخصّص لهذا…

أرابيسك محمّد عفيفي مطر:

رحل محمّد عفيفي مطر وترك لنا قصيدة لا تزال تحتفظ بالكثير من وجوه إغماضها، قصيدة تقاوم، كما هو الشأن عند أدونيس أو حتى عند أبي تمّام قديما، كلّ أنماط القراءة التجزيئيّة. والإغماض ـ مثلما نبّه عليه حازم القرطاجنّي ـ يمكن أن…

أبي لم يكن من عادته الموت

أمس مات أبيوأتيت أحاول رمشاأقول لعلـّي أوقظ نورا بهغير أنّ الرّموش كما العشب نيّئةوهي تخضلّ مشبوكة، من ندى أو ظلام. منذ عام، ترصّـدت هذا الغيابيتخلـّـل كالماء نومي.وأعددت ما ينبغي من طقوس المراثي له(مراثي حبيب بن أوس، حماسته،…

الملاحم الصغيرة والأبطال والقصائد الممكنة

إذا كان من السّائغ المقبول القول إنّ النّسيب أو شعر الحبّ موضوع من موضوعات الحماسة أو هو غرض من أغراضها، فليس أيسر من القول إنّ بقيّة الأغراض من مدح وهجاء وفخر ورثاء، وهي ما هي، في شعر العرب، أحقّ بهذا الاسم وأجدر.أمّا المديح فهو خطاب…

العراقيّون أبناء قوس قزح

"جمّعتُ فمي لصراخٍ يوقظكم/ لكنّي الليلة حتى الصرخة تـُعوِزُني/ ويظلّ كلامي/ يتمزّق بين الفكّ الأعلى/ والفكّ الأسفل..." يوسف الصائغ لكأنّي خـلّـفتُ الأرضَ ورائي وأنا أتدلـّى في حبلٍ مرخيٍّ، من لغتي، وسْــطَ كتابْ كان…

أدونيس في ضيافة أفلاطون والغزالي

لا أحد، في حدود علمنا، كتب تاريخا عامّا لتجربة الحبّ عند العرب؛وإن كان البعض لامس هذا التّاريخ بشكل أو بآخر، ونخصّ هاهنا بالذكر رجاء بن سلامة في أطروحتها المتميّزة"العشق والكتابة" (منشورات دار الجمل).على أنّ ذلك لا يمنع من ترسّم ملامح هذه…

عندما يكون الأمل في الجحيم والسعادة في اليأس

كتب كثيرة قراءتها واجب، وكتب كثيرة قراءتها متعة. وكتاب الفرنسي أندريه كونت سبونفيل "السّعادة يأسا Le bonheur désespérément" إنّما ينضوي إلى النوع الثاني. وعندما يكون كتاب بهذه الصفة، إمتاعا ومؤانسة، فإنّه من الصّعوبة بمكان تقديمه أو تلخيصه.…

زهرة أوركيد لمحمود درويش

"الذين يشرفون على تشييد قبورهم، وتأثيثه بصورهم، لا يفكّرون براحة النّوم قريبا من صداقة الأحياء، إنّما يفكّرون بتدريب التاريخ على القراءة. ويفكّرون بما هو أصعب : برشوة الخلود. دون أن يعلموا أنّ الخلود لا يزور القبور، وأنّه يحبّ…