“وداعاً يا ماردين” استخلاص العبر من تاريخ نتجاهله!

"إلى أمي وإلى جميع الذين عانوا، ومن ثم سامحوا" بهذه العبارة الإنسانية تفتتح الكاتبة هنرييت عبودي إهداء روايتها الملحمية "وداعاً يا ماردين".. لتؤرخ وتروي في آنٍ معاً قصة عائلةٍ تصادف أن تكون عائلتها، وتصادف أن تكون ذات هوية مختلفة عن هوية…