ما صار.. ما سيصير

يقول الإله البعيد هنا: هذه الأرض ظلي.. والسماء التي في الأعالي جناحايَ.. تلك الكواكب ريشي.. وهذي المياه كلامي الذي سيكون. {{***}} تصيح الشياطين: نحن بنوكَ.. وآدميوك بنوكْ.. إننا إخوة.. يا أبانا.. فلماذا مياهك ضوء الغمامْ..؟ أيها المتعالي..…

الأبواب

بعد أن نزلنا من مقصورة الشّاحنة التي كانت تحمل أثاث مجموعة من أسر حارة الحفرة التي انهارت عن آخرها… قال العربي لي: "السّائق يعرف المكان… سيضع العمال كلّ الأثاث في الشقّة المخصّصة له… الأثاث مرقّم كما ترى… لن يضيع منه شيء"… كنّا في شارع…