خواطر صوفية 1 الغفلة والسقوط

الغفلة مفهوم أثير عند الصوفية، وقد نضج وتبلور نظريا عند أبي حيان التوحيدي )القرن الرابع الهجري(و يعد صاحب رؤية صوفية عميقة انجلت عبر نصه الهام "الإشارات الإلهية" رغم أنه لم يكن صوفيا بالمعنى الدارج للكلمة، وهى مسألة لا ينبغي أن تعد معيارا…

مخايلات الدّنيا والآخرة (2/2)

{{المشهد الثالث: رابعة العدوية ت 180 هـ غواية المعشوق ومركزية الوجود}} السيدة جليلة القدر، شابة الدنيا، من قال عنها سفيان الثوري : "المؤدبة التي لا أجد من أستريح إليه إذا فارقتها"!! ويا لها من عبارات تعيد صياغة التراتب القمعي الذي كانت…

خواطر صوفيّة: غفلة الطاغية

قد نستطيع الحديث عن نمط ما من الفردية برز وانجلى فى فضاءات المدن الوسيطة الإسلامية فى القرن الرابع الهجرى وتنوعت أشكاله ودرجاته تنوعا لافتا ومثيرا وقد أثمرت هذه الفردية فى بعدها الخلاق إنتاجا إبداعيا متميزا على كافة الأصعدة ، لكنها من ناحية…

مخايلات الدنيا والآخرة (2/1)

البدايات، أو ما نتوهم دوماً أنها البدايات، ولعلها إرهاصات الزخم الأولى الحبلى بلوائح المضمر الآتي يخايلنا بنضجه وعمقه وزعم الاكتمال، لا ينفي أصوله، بل يحسن إخفائها، ويمنحها سحر الغموض، وجلاله، ولذعة المذاق شديد الرهافة والجمال في آن.…

خواطر صوفية: أنس المدّل

يقول الحلاج:"يا بديع الدَّلِّ والغُنْجلَكَ سلطانٌ على المُهِجِ"الأنس، مصطلح صوفى أثير، لا يخلو نسيجه المعقد، لغويا ومفهوميا، من رهافة ناعمة تكسبه طابعا تأويليا برحا، ونكهة قرائية استثنائية، ومذاقا معرفيا وجماليا، حالما ومغويا، تنطوى…

المثقّف وتقلّبات السّلطة العبثيّة

يقول التوحيدي في مثالبه على لسان الحاتمي: "استخدمونا(يقصد النخبة الحاكمة) في مجالسهم بوصف محاسنهم، وستر مساويهم والاحتجاج عنهم، والكذب لهم، وأن نكون ألسنة نفاحة عنهم، فليثيبوا على العمل فإنّ في توفية العمال أجورهم قوام الدنيا وحياة…

ظاهرة الوسيط الثقافي

من الظواهر الهامة واللافتة في مجالس ندماء وجلساء صاحب السلطان في القرن الرابع الهجري في العصر العباسي الثاني، ظاهرة الوسيط الثقافي، أو فيما وصفه التوحيدي، ونموذجه وشاهده في هذا أبو الوفاء المهندس من زكّاه عند ابن سعدان، ونال له حظوة…

خواطر صوفية 1 الغفلة والسقوط

الغفلة مفهوم أثير عند الصوفية، وقد نضج وتبلور نظريا عند أبي حيان التوحيدي )القرن الرابع الهجري(و يعد صاحب رؤية صوفية عميقة انجلت عبر نصه الهام "الإشارات الإلهية" رغم أنه لم يكن صوفيا بالمعنى الدارج للكلمة، وهى مسألة لا ينبغي أن تعد معيارا…

خواطر صوفية: صمت الأصل وخيلاء القداسة

  أحدية مصمتة لا يتخللها الفراغ، ولا تخضع للوصف والحد أو الانقسام والتجزئة والتركيب، أو التناقض والمباينة، إنها أحدية الأصل المحض الذي لا أصل له، ولا مثيل، ولا ضد. يكتسب الصمت هنا طبيعة وجودية متعالية، بما يمنحنا مشروعية الحديث عن…

خواطر صوفية: “أنس العين”….فانتازيا الخيال الجامح

 مشيئة حقية هى مشيئة الإله الذي يتطلب المألوه، وينطوي عليه وجوديا ولغويا، وتتحقق من خلاله ألوهيته، وحضوره وفاعليته الكونية، وبهاؤه الساحر عبر مراياه، أو كما يقول ابن عربي: "إن الذات لو تعرت من هذه النسب لم تكن إلها. وهذه النسب أحدثتها…