قراءة فلسفية للأزمة البيئية

تشكّل النظرة إلى العالم، كما يرى ديلتاي Dilthey، منظوراً شاملاً حول الحياة يضمّ بداخله ما نعرفه عن العالم، وكيف نقيّمه انفعالياً، وكيف نستجيب له إرادياً 1. ممّا يعني أنّ المفهوم يشمل عناصر تجربتنا المعرفية والقيمية وما يرافقها من ممارسات…

قراءة فلسفية للأزمة البيئية

{{الإنسان والطبيعة والعالم}} بعد أن توضّحت الطبيعة باعتبارها منظومات إيكولوجية متعاششة، أي منظومات تعدّ العلاقات المحدّد الأساسيّ لها، سوف ننتقل للتفكير في العلاقة بين الإنسان والطبيعة. وقبل المضيّ في ذلك، علينا أن نحدّد الدرب الذي سوف نسير…

قراءة فلسفية للأزمة البيئية

{{المجتمع والطبيعة}} {{* العمل والطبيعة}} تتّخذ العلاقة بين الإنسان والطبيعة شكل العمل الاجتماعيّ الذي يحقّق الحاجات البشرية، وهو بذلك ضرورة طبيعية أبدية بدونه يستحيل التفاعل بين الإنسان والطبيعة، بل وتستحيل الحياة البشرية. يتميّز العمل…

قراءة فلسفية للأزمة البيئية

يطلق كثير من المفكرين على عصرنا اسم عصر الإيكولوجيا نظراً للأهمية المتعاظمة التي أصبح هذا العلم يحظى بها في الأوساط الأكاديمية والعامة والناجمة عن المشكلات البيئية المتفاقمة التي تعدّ موضوعاً مباشراً له. تدفعنا هذه الأهمية إلى تقصي أسس هذا…

قراءة فلسفية للأزمة البيئية

نحن بحاجة إذن إلى النظر في الإنسان، فرداً ومجتمعاً، وتحليل سلوكه ومواقفه، أفكاره وقيمه، من وجهة نظر إيكولوجية، أي من وجهة نظر تأثير كل ذلك في علاقته بالبيئة ومقوماتها. وبذلك نتقدم خطوة إضافية لفهم الواقع الإيكولوجي. سوف يعني هذا " اخضرار "…