أما آن لأبي حنيفة أن يمد رجليه؟ / غانم النجار

على سفح الجهراء الصامدة، ارتُكبت جريمة، وكان ضحاياها نساءً وأطفالاً، زرعوا في نفوسنا الألم، والأسى. كان ينبغي لها أن تكون حفلة عرس، فأضحت عرساً للدم والأسى. هي مأساة وكارثة إنسانية بكل المقاييس، وهي مأساة تاريخية على مستوى الكويت. ومع أن…

شعب بين حافتين / سمير عطاالله

"... تبدو لنا الحياة كأنها نظام أشغال شاقة، وما ننسى، ههنا، "الأذكياء" الذين "يعرفون" كيف يسلكون، أو يتبعون أرجح التيارات. لكنهم، في أغلب الواقع، لا يحيون حقاً، بل كثيراً ما تحيا فيهم تيارات سواهم". خليل رامز سركيس، 1997 يميل الكتّاب غالباً…

…ورحلت أيقونة الديمقراطية ذات الرداء الأصفر / عبدالله المدني

خسرت الفلبين وجنوب شرق آسيا في الأول من أغسطس الجاري امرأة حفرت لنفسها مكانا في التاريخ الآسيوي رغم دخولها المتأخر للمعترك السياسي، وتواضع مواهبها السياسية والعلمية، ناهيك عن خلو الفترة التي عاشتها داخل قصر "مالاقانيان" الرئاسي، ما بين…

الفيلسوف يوسف الصدّيق للصّباح: مثقّفو ما بعد 11 سبتمبر كتّاب تحت الطّلب/ ظافر ناجي

{{حوار: ظافر ناجي}} ـ الماس الخام عندي هو النصّ القرآنيّ فحرام علينا أن نعطيه شكلا أوحد نهائيّا من واحات توزر بنخيلها الباسق و عيونها الرّقراقة و زوايا أوليائها الصّالحين ، إلى أضواء باريس العاصمة " الكوسموبوليت " ، كانت الرّحلة .. لم تكن…

متابعات في المسرح وظلال العلاقات

أيكون الفنّ احتفاءً بالحياة" أم فزعاً منها؟ ثمّة مفارقات في تاريخ الحضارة توحي للمرء بذلك وتومئ بضرورة المقارنة والربط. جيني Genny مدرسة للرقص الإيمائيّ في أحد المعاهد العليا للموسيقى بلندن، كانت قد عبّرت لي عن إعجابها بفنّ الأرابيسك…