عزلة الفعل الثقافيّ العربيّ

في وسائل الإعلام المختلفة كما في أغلب مجالات الإبداع والمعرفة بشكل عامّ، نجد المثقفين وغير المثقفين العرب ينتقدون مجتمعاتهم ويحلـّلون أوضاعها، حتى أصبح كلّ شيء معلوما: أنظمة استبدادية وغير وطنية، شعوب خاضعة مغلولة بالحديد والنار والخوف من…

” حْمَيِّدْ ” صورة أخرى للحداثة

ماذا يمكن أن يحدث عندما يحلّ الحمار محلّ الجواد ليلعب في المحافل؟ قد يبدو المشهد مقلقاً لقيمنا الجمالية، ومكدّراً لصفو تلك الصّورة النّموذجيّة الرّاسخة فينا من مئات السّنين.. صورة الفارس العربيّ وما تختزله من رؤية للجمال والبطولة... وقد…

عجبًا إنّها امْرأة!

قفزت ابنتي ذات السّنتين وتسعة أشهر إلى الوراء لتلتصق برجلي ضامّة ذراعيها حول ركبتي وهي تردّد: " بابا شْنِيَّ هذا؟ ". أمّا يحيى ذو الخمس سنوات فقد وثب ليتّخذ وضع الاستعداد للقتال، وصاح بحماس عارم: " شبحْ... إنّه شبحْ "، مانحًا الباء في…

القمني ضحية أساطير المقدس (قراءة في كتاب الحزب الهاشمي) / أحمد لاشين

ـ ليس دفاعاً: لست بصدد دفاع أو هجوم على الدكتور سيد القمني،فكتباته ليست اكتشاف جديد نحاسبه أو نجلده عليه الأن،أو نمجده ونرفعه على الأعناق ونزود عنه بالفكر لدرجة التضليل والإضلال،فكلا التوجهين في غاية في التطرف والإنغماس في الذاتية…

ثقافة الحوار.. وحوار الطرشان / يحيى الجمل

المجتمعات المتقدمة يعرف أفرادها وتجمعاتها كيف يديرون حواراً بينهم، وكيف يخرجون من هذا الحوار بنقاط متفق عليها ونقاط مختلف عليها تنتظر جولة أخرى من الحوار، وليس بالضرورة أن ينتهى الحوار إلى اتفاق كل الأطراف على كل شىء، ستبقى هناك اختلافات…

حقيقة وجهي

هل أعرف وجهي؟.. هل أعرف حقيقة وجهي؟ ماذا أعرف عن ملامحي؟.. وعن تقاسيم وجهي عندما أضحك أو أحزن أو أحتار أو أشعر بالسعادة؟ كلّ ما أعرفه هو تلك الخدعة التي تنعكس في المرآة أمامي أو على عدسة كامرا، بملامح جامدة أو مفتعلة، أو مرتبطة بحالة ما،…

انتصار

 إهداء: إليها.. حتى لا تذهب عذاباتها وانتصاراتها سدى... توقـّفت لحظة على العتبة، وكاد قلبها يسقط في أحشائها لوقع المفاجأة. لكنّها تماسكت سريعا، وولجت قاعة الانتظار، وهي تجهد لإخفاء تأثـّرها... كانت قد تردّدت مرّات عديدة على هذا الطبيب،…