أميرة زين الدين تكاتب الفضاء العام من خلف سترها والحجاب

تركّز مجموعة المقالات المختارة من مجلة الحسناء البيروتيّة، بين عامي 1910 و1912، على مرحلة شباب أوّل امرأة من الطائفة الدرزيّة تجادل في السياسي، من خلف سترها والحجاب: أميرة زين الدين (1889-1972). تشير النصوص المكتوبة بقلم أميرة زين الدين،…

من سلالم الصدى..

غرقت نظراتها المالحة في ضوء ناحل، يلهث بين جوبات الظلال، فتعربش على بحّات صوتها حبق بري. * * * * تمطّت في مرقدها بين الشراشف البيض، تحتمي من نصل الذكريات.. اقشعرّ جلدها بحدس نسائيّ بأنها على أبواب حبّ خائب. * * * * تنحّى جانباً صوب…

“باحثة البادية” ترتقي منبر الخطابة وتكشف عن اسمها

في 9 مارس سنة 1907، صدر في القاهرة العدد الأوّل من "الجريدة" الناطقة باسم "حزب الأمّة". وفي رحاب الدار الصحفيّة أقام رئيس تحريرها الليبرالي أحمد لطفي السيد منتدى للمرأة، خصصت صالته لجمهور النساء، وحاضرت فيه مثقفات المرحلة كلبيبة هاشم، ومي…

في مجالس السيدات

كولاج المادة التي تقدّمها "ذاكرة الحداثة" يعود لباب "في مجالس السيّدات"، الذي خصّصته "مجلّة السيدات والرجال" لنقد فضاء المرأة الخاصّ. إلى تخوم عام 1926 تترك مجالس السيّدات الباب موارباً لتلجه المجلّة، كي تراقب بطلاته من نساء الفئات…

مباعدة متشظيّة عن معادلة “حارس التبغ”

{{خارج النص الروائي}} لسنوات خلت، في تشرين الثاني 2005 على وجه التحديد، كانت قد افتتحت في اشبيلية فعاليات ملتقى "التمثيل العربي المعاصر: المعادلة العراقية"، الذي أقامته جامعة الأندلس الدولية (UNIA)، وفيه ألقى الروائي علي بدر محاضرته…

حكايات ضد النسيان: قراءة في بعض النتاج الروائيّ المعاصر في سورية / حسـّان عبـّاس

للحكايات سحرُها الغاوي. وربما كانت جملةُ "كان يا ما كان،" فاتحةُ الحكاية، أقوى تعويذةٍ سحريّةٍ تستحوذ على وعي المستمع، وتُدخِله إلى فضاء الحكاية المنفتح كفقاعة على محور الزمن، ليتيه في تلافيف ذاك الفضاء، وينسى زمنَه المعيش، ريثما تصل…

مقطع من رسالة ليست بالقديمة جداً..

... البارحة آن فتحت الباب، وهممت بالخروج من محلٍّ لبيع ملابس الفلامنكو في حيّ سانتا كروث، وقفت أمامي فتاة أسرتني يا أدهم، جعلت حواسّي تتنبه على نحو لم أستطع تفسيره. تردّدت خطواتي بالخروج، أفسحت لها المجال للمرور وأنا أكاد أكلّمها… - أعرفها،…

اليازجيّة وكتاب في اليد

"فُجِع الأدب العربي في شهر يناير الماضي 1924، بنابغة من نابغاته، وشاعرة كبيرة من شواعره، عاشت في مصر وسورية ثمانين عاماً ونيفاً كانت خلالها من ذوات الشأن والتأثير في نهضة الأدب النسائية الحاضرة، وكفاها أنّها بنت ذلك البيت الكبير في سورية،…

هنَّ يكتبن… هنَّ يفعلن (2/2)

كما هو معروف، نشرت مجلة "الجنان" لمحرّرها سليم البستاني أوّل مقالة صحفية خطّها قلم نسائيّ، وتعود لقلم مريانا المراش (1848-1919). وجاء نشر مقالة الأديبة الحلبية بعد أن أعلن محرّر "الجنان" عام 1870 عن "مباراة في الإنشاء" دعا إليها "أديبات…

سلمى طراد… التماعة بيروتيّة

في إحدى ضواحي باريس، وفي زاوية منسية من مرقد سالف الأيام، انغلقت نوافذ حسّ سلمى طراد بالعالم في الثاني والعشرين من كانون الأول سنة 1909. تتلامح من صورتها المنشورة في صحيفة قديمة تحولاتُ نظرةٍ ساهمة، ومرتسمُ ابتسامة على وجه عارٍ من نقب وحجب…