الدين والإلحاد والعلمانية وما بينها: نظرة تاريخية مستقبلية (2/2)

نشوء المدينة هو الفصل الأول تاريخياً بين المقدّس (أي داخل الأسوار) والمدنّس (أي خارج الأسوار). والمقدّس مركز وما عداه جانبيّ هامشيّ. ولا تزال اللغة العربية تسمّي الغريب عن الأهل أو المدينة أجنبياً (من الجانب والجَنَب) ولا يخفى علينا أن…

الديموقراطية مهددة في معاقلها الغربية! / نهلة الشهال

دعونا من ويكيليكس، والتهويل الذي تمارسه دوائر الإدارة الأميركية بكل مستوياتها، حيث يحارون بين تهمة «الخيانة العظمى» لجوليان أسانج ناشر الموقع، مع أنه ليس أميركي الجنسية (؟!)، وتهمة «تهديد الأمن القومي الأميركي» التي…

حوار مع عادل حدجامي، كيف نفهم المجتمع المغربي؟/ حاوره لحسن أوريغ

كان لا بد في البداية أن نسائل ضيفنا الأستاذ حدجامي عادل عن مفهوم القيم، التي ليست سوى مجموع القواعد التي يحتكم إليها البشر في سلوكهم العملي و الذوقي، كما أن القيم في نظر ضيفنا هي ما يجعل الإنسان مختلفا عن غيره من الكائنات، لأنه يمتلك…

حديث “مَنْ بدّل دينه” – تحليل نصّيّ (3)

قد يعتقد القارئ أنّ عليه أن يتذكر تفاصيل ونتائج الحلقتين السابقتين من هذه الدراسة، أي تحليل نسخة أيوب برواية حماد بن زيد وتحليل نسخة أيوب برواية سفيان بن عيينة . لكن في الحقيقة، وإن كنا قد حللنا ثلاث عشرة رواية للحديث نفسه، فإن النتيجة…

جدال النظرية والتطبيق

تداعى الإخوة المعلّّقون على مقالة الأستاذ صادق جلال العظم المعنونة "الدولة العلمانية والمسألة الدينية: تركيا نموذجاً" لخلق نقاش حول التجربة التركية وإمكان تطبيقها في العالم العربي. ويمكن تقسيم الموضوعات المطروحة على طاولة النقاش…

امرأة الظلّ التي لا ظلّ لها

أجرى عبده وزان مقابلة طويلة مع الشاعر أدونيس بدأت الحياة نشرها في 20 مارس (آذار) 2010. المقابلة أثارت فيّ مشاعر وأفكاراً كثيرة تتراوح بين الإعجاب والتعجّب والحنق والسخط. لكنّني سأقتطف هنا بعض الجمل، المتعلّقة بأمّ الشاعر وأبيه وعلاقته…

في سيكولوجيا الإستبداد والحرية

في النظام الملكي، الملك ليس فقط مديراً لمصالح الجماعة أو حَكَماً بين أفرادها المتخاصمين أو زعيماً لجيشها، بل هو أيضاً رمز لوحدة الجماعة وقبولها بمبدأ العيش المشترك. الملك رمز الجماعة كوحدة متماسكة، موته يهدد قانونها ووحدتها، ووجوده يؤكد…

“ذاكرة الجسد” والقوميّة العربيّة

قد سمعت، منذ زمن، أنّ المخرج السوري نجدت أنزور سيخرج مسلسلاً تلفزيونياً مستمداً من رواية "ذاكرة الجسد" للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي. وقد شدّتني الفكرة لأنّي قرأت الرواية منذ سنتين تقريباً وأعجبت بها. وكان أساس إعجابي لغتها…