في الخيانة تُولد الذات من جديد

إذا ما أردنا التحرّر من أسْر المفاهيم الجامدة المتداولة بطريقةٍ واحدة، فما علينا إلا أن ننفثَ فيها أنفاسنا فتحيا بنا. إن مفهوماً كالخيانة، هو مفهوم نحتته ذهنية ربطته بالفساد الأخلاقي وبالشّر المطلق، لكن المفاهيم تحمل في داخلها نقيضها لأنها…

الحزام الناسف بديلاً عن حرير تلفه فتاة جميلة حول خصرها

لا شكّ أن العالم تغير بعد أحداث 11 أيلول (سبتمبر) 2001 م، والتي طالت مركز التجارة العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية، وشكل هذا اليوم منعطفاً في تاريخ البشرية المعاصر بحيث أصبحنا نقسم التاريخ إلى ما قبل 11 سبتمبر وما بعد 11 سبتمبر، وبات…

الحب والتعطّش لمياه الوحدة

لِمَ تخافون الوحدة! ألا تقلقكم كلّ الأسرّة فتتوقون لمخدع الوحدة؟ للوحدة ستة اتجاهات أو سبعة، بل ليس للوحدة اتجاهات، للوحدة شكل المثلث أو المربع، بل للوحدة شكل الدائرة فلا زوايا ولا انعطافات ولا انكسارات، إنّما رحابة وطوعيّة مطلقة، للوحدة…

الانعتاق من ألوهيّة الأم والأب

لي صديقٌ من اليمن أخبرني ذات مرّة عن حادثة أثارتْ حفيظتي، فقد قام جاره بذبح ابنه إرضاءً لأخيه (عمّ ابنه)، وقال لي: إذا ما ذهبتِ إلى اليمن واستمعتِ إلى حديث الناس في أحد المجالس فمن الوارد جداً أن تسمعي عبارة من قبيل (يا ريّال…

الوجود كرة تامة الاستدارة- العالم واحد

ترى هل ما زالت اليونان أرض الفلاسفة؟ هل الأوروبيون اليوم يحملون التصوّرات الكونيّة الموجودة في إرثهم الفلسفي؟ أم أن رحابة الكون عند الفلاسفة القدماء ضاقت لتتمركز في بقعة جغرافيّة محدّدة، وبالتالي ضاقت مع هذا التحديد الأسئلة الكونيّة…

ثمّة فرديّة متوهجة تأبى القيد الأخلاقي المُستعار

أيهما أكثر خيراً، ألا نقوم بفعل القتل خوفاً من عقاب الله لنا في الآخرة، أم من أجل احترام الإنسان بحد ذاته؟ أيهما الأرقى، ألا نكذب كي يحترمنا الآخرون في صورتنا التي نحرص على إظهارها لهم، أم من أجل احترامنا لأنفسنا وتصالحنا مع ذواتنا…

انتفاضات العالم العربي (33)

{{"الشعب يريد إسقاط النظام"}} يشبّه غوستاف لوبون الجمهور النفسيّ، المحكوم بقوى اللاشعور الطّاغية، بالإنسان المنوَّم مغناطيسيّاً. فبما أن "حياة الدماغ تصبح مشلولة لدى الإنسان المنوَّم، فإنه يصبح عبداً لكل فعالياته اللاواعية، ويصبح منوِّمه…

هذا ما كان خلف السّور

كنّا في السادسة من عمرنا حينما دخلنا إلى المدرسة ذات السّور الإسمنتي الذي يحْجبُ كلّ ما في الحياة خارج المدرسة، والباب الأسود الضّخم، والملعب الخالي من الأشجار والزهور، والصّفوف المرتبة بطريقةٍ قاسية، كنّا برتقالات يانعة تمّ عصرنا وتجفيفنا…

في نقد “قبول الرأي الآخر”

وبهت زارا مجيلاً أنظاره في القوم ثم قال: ما الإنسان إلا حبل منصوب بين الحيوان والإنسان المتفوق، فهو الحبل المشدود فوق الهاوية. إنّ في العبور للجهة المقابلة مخاطرة، وفي البقاء في وسط الطريق خطراً، وفي الالتفات إلى الوراء، وفي كلّ تردّد وفي…

بين حدّي الأصالة والمعاصرة تلاشى الوسط في فجوة عميقة

معظم الناس في العالم العربي سجناء تيّارين، تيّار الأصالة وتيّار المعاصرة، وغالبية الشباب العرب بالتأكيد ليسوا بمفصولين عن هذا الواقع فنراهم موزعين بين تيّار الأصالة والمحافظة والتمسّك بالتقاليد والهويّة، وتيّار المعاصرة المنفتح على كلّ…