حالة نصف حصار: تداعيات ذاكرة وكلمات زوار..!

(نحب الحياة غداً. عندما يصل الغد سوف نحب الحياة، كما هي، عادية ماكرة، رمادية أو ملونة.. لا قيامة فيها ولا آخرة. وإن كا…). صمت وأغمض عينيه. والمنطق أن يصمّ أذنيه. أتراه خوفه على حرمة مشهد الليل التي انتهكها صوت القذيفة المدوي كانهيار…

ثرثرة في حضرة أنطولوجيا الكذب!

كنتُ في السادسة، والعالم بالنسبة لي لا يتجاوز أمتاراً ستة هي عرض شارعنا الذي احتضن لعبنا الأوّل. في الأيام الأُولى على مقاعد الصفّ الأوّل الابتدائي، ورهبة المدرسة، العالم الجديد، تتضاءل ساعة بعد ساعة، كانت المعلّمة تتكلّم عن الموسيقى. لا…