رسالة إلى “مسلمي” لبنان لا خلافة ولا دولة دينية في القرآن / رؤوف قبيسي

لا أريد لهذه الرسالة إلى “مسلمي” لبنان، إلا أن تكون حديث النفس المطمئنة إلى النفس المطمئنة، النفس التي يدعوها القرآن إلى أن ترجع إلى ربّها راضية مرضية، لتدخل في عباده وتدخل جنته، والتي يقول “المسيح” إنها به تحيا وإن ماتت. تركتُ شيعتي وديني…