مفترق تونس / حازم صاغيّة

تمتحن تونس اليوم مسألة التغيير في العالم العربي: هل يمكن إطاحة نظام فاسد وقمعي ومتآكل الشرعية من دون الوقوع في الفوضى أو في الاستبداد؟ هذا ما لم يحصل من قبل في العالم العربي، فهل يحصل الآن في ذاك البلد البعيد عن «الصراع العربي…

كشف الخرافة في حديث الخلافة

"حدثنا سليمان بن داود الطيالسّي، حدّثني داود بن إبراهيم الواسطي، حدّثني حبيب بن سالم، عن النعمان بن بشير، قال: كنا قعودا في المسجد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان بشير رجلا يكف حديثه، فجاء أبو ثعلبة الخشني، فقال: يا بشير بن سعد،…

عجبا والله يميت القلب / عادل الحاج سالم

عادل الحاج سالم ـ شدني مقطع فيديو مميز تم تداوله مؤخرا على الموقع الاجتماعي «الفايس بوك»، ونرى فيه مجموعة من الشبان الإسرائيليين يتحدثون عن دورة تدريبية يشاركون فيها بإشراف مختصين، أما موضوع التدريب فهو التصدي إلى…

فتحي بن سلامة : الجنسانيّة في الإسلام مِن الرّجال وإليهم..

صدّر الشيخ النفزاويّ كتابه (الروض العاطر في نزهة الخاطر) بخطبة، منها : الحمد لله الذي جعل اللّذّة الكبرى للرّجل في فُروج النساء، وجعلها للنّساء في أيور الرّجال. فلا يرتاح الفرْج ولا يهدأ ولا يقرّ له قرار إلاّ إذا دخله الأير، والأير إلاّ…

سؤال الأنوار … في ظل عنفنا الراهن / محمّد الحدّاد

«ما الأنوار؟» سؤال كانت قد طرحته مجلة ألمانية في القرن الثامن عشر وأجاب عنه كانط جواباً مشهوراً. وقد استعاد ميشيل فوكو السؤال نفسه بعد قرنين وأدلى فيه بدلوه. وكما يقول فوكو: كل الفلسفة الحديثة من هيغل إلى هوركهايمر أو هابرماس،…

هوامش على كتاب “تاريخية الدعوة المحمدية في مكّة” لهشام جعيّط(1)

نقدّم في هذا المبحث بعض الهوامش حول مسألة اسم النبيّ التي تعرّض لها هشام جعيّط أثناء دراسته للسيرة النبويّة.يقول هشام جعيّط في صفحة (149) : (فالبلاذري في أنساب الأشراف يقول بخصوص عبد الله: "ويكنّى أبا قثم ويقال أبا محمّد" فهو يرجّح الكنية…

ترويـض الفوضـى… وجثـة تسـاوي بـلاداً / جينا سلطان

أمضى الروائي الأرجنتيني الكبير توماس إيلوي مارتينيث حياته متمردا على السلطات التي تمنع أو تبتر قصصا، وضد المتواطئين الذين يشوهون القصص أو يسمحون بضياعها، لكنه أيقن في النهاية أن فائدة الحرية هي في إمكان تحويل الأكاذيب إلى حقائق، ورواية…

مجزرة التكفير / إيلي حداد

انتهى العام 2010 بإحدى الفظائع المتجددة للتطرف الديني الذي لا يتوّرع عن قتل الابرياء في أي مكان وجدوا. كانت رمزية الاستهداف الاخير، في الاسكندرية، لأقلية تحتفل بأحد أعيادها الدينية الرئيسية، ما أثار الصدمة والسخط في مصر والعالم العربي.…