من أنت أيها الملاك؟ لإبراهيم الكوني: الاسم الأمازيغي الجريح / حمدي ابو جليل

رواية «منْ أنت أيها الملاك؟» من أعمال ابراهيم الكوني النادرة (ربما الرواية الوحيدة) التي تتعرض لتجربة واقعية وتخوض مباشرة في قضية تؤرق الانسان – الأمازيغي الليبي تحديدا - في اللحظة الراهنة ، فالروائي الليبي الذي عكف على…

“أسطول الحريّة” وسيناريو “الفصل” الإسرائيلي / نعوم تشومسكي

"أسطول الحريّة" وسيناريو "الفصل" الإسرائيلي / نعوم تشومسكي اعتداء إسرائيل العنيف على أسطول الحريّة، الذي كان يحمل مساعدات إنسانيّة إلى غزّة، صدم العالم بأسره. بالتأكيد، يشكّل اختطاف السفن وقتل الركاب داخل المياه…

نزعات المالكي السلطوية تعيق ميلاد الديمقراطية العراقية / برغيت سفينسون

نزعات المالكي السلطوية تعيق ميلاد الديمقراطية العراقية / برغيت سفينسون يقوم حاليًا رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي بفعل كلِّ شيء من أجل الحفاظ على منصبه. ومنافسه رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، الذي يعتبر الفائز الحقيقي في الانتخابات،…

أي مستقبل لمؤسسة قاضي التحقيق؟ / توفيق بوعشبة

أي مستقبل لمؤسسة قاضي التحقيق؟ / توفيق بوعشبة في عام 1974 تقرر في ألمانيا إلغاء مؤسسة قاضي التحقيق التي كانت قائمة في منظومة العدالة الجنائية الألمانية منذ وقت بعيد وقد كانت البلاد الألمانية قد نقلت عن فرنسا تلك المؤسسة. وها أن فرنسا تلتفت…

حبّ مغتال

- "حرك العود أعضاءها الباردة حرك العود أعضاءه الباردة دخلا في مقام ألذ و أبهى من مقامات وحيهما وحد الباه وحي النبي و وحي النبية و صارا آية واحدة ." أدونيس - "أحبوا بعضكم بعضا " لا تعني أبدا، إذن، الحب الخيري، المتعاطف، الروحي، أو…

مفهوم الحرية في فلسفة روسو السياسيّة

الحرية ! هذه الفاتنة التي خلبت الأفئدة على مدار التاريخ و الألباب على السواء، واحتلت الركن الأساسي في تحديد ماهية الإنسان حتى أنها رادفتها لدى العديدين،و جعلت بذلك عمادا لإنسانية الإنسان، و أداته لأنسنة الحياة وجعلها تتسربل بمعان تتجاوز…

الطبع في كتاب تحصيل السعادة للفارابي فيما بين الورود والحدود

تقديــــــــــــــــم : إن اختيار معالجة هذا الموضوع – مع ما يطرحه من صعوبة وتعقيد – نابع من كونه يشكل، في الأغلب الأعم منطلقا لإصدار الأحكام في حق فلسفة الفارابي، إلى جانب كونه يشكل لبنة أساسية داخل تصور الفارابي ورؤيته للإنسان. ولئن…

فيما بين الحلم ورماده

"كلما حزمت أمتعتي و حاولت الفرار يقبض عليّ حبك كذراع الميت " "هل أعبّر عن أحلامي بالهمس و الّلمس كالمكفوف أم أتركها تسيل على جوانب رأسي كصمغ الأشجار الاستوائية؟" محمد الماغوط كانت…