نهاية سعيدة لفيلم سوري طويل

1توقّفت عقارب ساعتي عند الخامسة إلّا ربع، وهو التّوقيت الذي قرأت فيه رسالة "ز"، التي أرسلها ليخبرني بوصوله الآمن إلى بيروت. غادر" ز" سوريا في بداية الثّورة ولم يعد. صدفة غريبة جعلت السّاعة تتعطّل في ذلك التّوقيت.كنت أفكّر أنّ هذا التعطّل…

تلك الشوكولا العزيزة

كان عمري ثلاث عشرة سنة حين سُمح لي بدخول السينما لأول مرة. شاهدت حينها فيلما لمخرج شاب من مدينتي كان قد عاد لتوه من الاتحاد السوفييتي بعد أن تعلم كيف يصنع المرء فيلما. كان أهل قريتي ساخطين على الفيلم الذي صنعه ذلك الشاب والذي يسخر فيه من…