أبعدوا المسيحيّين فيصفو لكم وجه الشرق!

لم يعد مهمّاً معرفة من يقف وراء أحداث العنف التي تستهدف المسيحيين في العراق ومصر ، ولاندري أين يضربون غداً، لكن من الواضح أن هذا الإستهداف تجاوز إمكانية وصفه بالعادي والعابر والعبثي، أو سواها من التوصيفات التي تسعى إلى تدوير الزوايا…

السلاح أحد مكوّنات أزمة المنطقة

منذ ذلك اليوم لذي أعلن فيه الشرق، أن (خلوا السلاح صاحي)، نامت عيون الحياة، وتراجع الأمل بالمستقبلات البديلة غير تلك التي، لا يصوغها بل يفرزها، النظام التسلحي، الذي ارتبط بسيادة العسكر والمعسكرات، وسيادتهما على كلّ نشاط، إلى حدّ …