فلنعد، إذن، إلى القسطنطينية!

أزمة اقتصادية، دَيْن قوميّ متعاظم، التزامات خارجية هائلة ـ ليست هذه طريقة إدارة أيّ إمبراطورية. إنّ أمريكا بحاجة إلى مشورة استراتيجية جدّية، وبسرعة. لم يسبق لأمريكا قطّ أن كانت روما، ومحاولتها اعتماد استراتيجيات الأخيرة ــ استراتيجيات…

الهوية ومكوّناتها الخرافيّة / خميس الخياطي

إن كانت الخرافة، كما بينها عديد الباحثين من أفاق وثقافات مختلفة، بتصورها للعالم، وباختزالها التاريخ في صيغ روائية-مرئية تتفاعل مع الأنفس دون ميز دقيق بين هذه الفترة أو تلك، بين هذا المعتقد أو ذاك، مزج ترضاه المخيلة الشعبية التي لم ولن…

متأكـــد أنـّــي طـــرتُ قليـــلاً / عبّاس بيضون

لا أعرف متى شعرت بأني أفكر. لا أذكر عمري آنذاك ولا هيئتي ولا طولي. كنت نحيلاً ونحيلاً جداً. يتعجب الكثيرون من نحولي ويروزونني بسواعدهم وأكفهم أحياناً مظهرين أنهم لا يشعرون بوزن. كانت أمي تنظر إليّ كممروض وتجتهد في أن تُقيتني بكل ما هو أهم…

“خرافات” ليسنغ: خذوا الحكمة العميقة من أفواه الحيوانات / إبراهيم العريس

منذ إيسوب حتى جورج اورويل، مروراً بالكتاب الشرقي الأصل والذي يشكل جزءاً أساسياً من التراث العربي منذ ازمان طويلة «كليلة ودمنة» وبحكايات جان دي لافونتين، كثيراً ما استخدم الكتّاب، الحيوان ناطقاً باسم افكارهم وآرائهم ونصائحهم الى…