إستثمار الشّعبويّة في حالة “ما بعد الحقيقة ” تونس نموذجا

1 – مفهوم "ما بعد الحقيقة" من النّشأة إلى التّداول يعود ظهور مصطلح "ما بعد الحقيقة " إلى عام 2016 بعيد إنتخاب الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية لدونالد ترامب ليكون مرشحه للإنتخابات الرئاسية لمواجهة مرشح الحزب الديمقراطي وأيضا بعد…

خصائص مقاربة محمد أركون للتراث: لماذا التراث الإسلامي وليس العربي؟

1 – في ماهيّة التّراث الإسلاميّ إن مشروعية السؤال المطروح في عنوان هذه الدراسة تنبع من كون عنوان الفصل فيه شذوذ عن العرف وخروج عن المألوف. فإذا كان محمد أركون ينحدر من ثقافة عربية إسلامية وإذا كانت مصادر بحوثه قد كتبت باللغة العربية، وإذا…

هل تكون فلسفة الدّين الأفق المتاح لتجديد الفكر الدّينيّ؟

إنّ فلسفة الدّين تنتقل بنا من الدّفاع عن المعتقدات وتبريرها والتّبشير بها كما يفعل اللاّهوتيون والمتكلّمون، إلى البحث في المعتقدات والمقدّسات وتحليلها وتفسيرها إستنادا إلى العقل. ففيلسوف الدّين لا يكفّ عن البحث والتّحليل والتّفكير الحرّ…

رمزيّة أدوات الكتابة وأثرها في صناعة المعنى الشّعريّ

تصدير: "...وما ظنّك بقوم يملكون أزمة المنى والمنايا بحسن كلامهم ويريقون دماء الأعداء بأسنّة أقلامهم. وقديما أغنت كتبهم عن الكتائب(....) ففي سواد مدادهم بياض النّعم وحمرة الدّم". – عبد الملك بن محمد الثّعالبي- إنّ الحديث عن رمزيّة…

جائحة الكورونا وعودة الأسئلة اللاّمفكر فيها

يجمع المؤرّخون على أنّ زمن الجوائح والأوبئة هو زمن الإرهاصات بالتّحولات  الكبرى الّتي تصيب المجتمعات والدّول والإمبراطوريات في شتّى مجالات الحياة فما قبل الكورونا ليس كما بعده .قد يحدث الوباء كسرا مباغتا في التّاريخ، إلاّ أنّ العالم القديم…

محاولات في تجديد “علم الكلام”

 توطئة: منذ سنة 1970  أدان محمد أركون الملتقيات الإسلاميّة – المسيحيّة، رغم أنّه قد شارك في  إحداها (1) وقد تكون مشاركته لسببين اثنين: الأوّل هو معرفة مدى التّغير الّذي قد يكون أصاب الدّراسات التّقليديّة سواء في المجال الإسلاميّ أو المجال…

آليات إنتاج المعنى أو الدّلالة في حلّها وترحالها

1-الكتابة: النّص/ الجسد النّص الأدبي ملغز في ولادته، تعتمل في نسج خلاياه عوامل لا يدرك كنهها إلّا من كابد أوجاعها وقد يعسر القبض عليها وتفسيرها. النّص بين الفكرة والإنجاز، بين مرحلته الجنينيّة وولادته مكتملا، رحلة مضنيّة، مليئة بالسّهاد…

المثقف العربي والمركزيّة الأوروبيّة: محمد أركون وإدوارد سعيد نموذجين

أن تقيم عند الآخر راغبا في ذلك أو مكرها فلا يعني أنّك تستجدي حماية أو رغيفا،  فأنت في اختيار المنفنى لا بدّ وأن تكون مثقلا بهموم تنوء بحملها الجبال. لهذا أمكن للعديد من المثقفين العرب ولا سيّما المهاجرين منهم أن يخترقوا نسيج الثّقافة…

موقع الدّين في المجتمعات ما بعد العلمانيّة

لقد هيمن فلاسفة العدميّة واللاّعقلانيّة والفوضويّة أو ما كانوا يدعون أيضا بفلاسفة ما بعد الحداثة أو ما بعد البنيويّة أو فلاسفة التّفكيك من أمثال ميشال فوكو ودريدا و جيل دولوز وفرنسوا ليوتار على الساحة الثقافيّة الفرنسيّة على اِمتداد أكثر من…

ما بين تجريم الاعتداء على المقدَّسات وتجريم التَّكفير

منذ الأحداث العنيفة الَّتي هزّت البلاد أيَّام 6 و7 و8 جوان، وذلك على إثر ما تمّ ترويجه خطأ من صوّر مسيئة للمقدَّسات اتّضح فيما بعد أنّ الأمر لا يعدو فبركة لرسوم الغاية منها إدخال البلاد في فتنة تأتي على الأخضر واليابس. هذه الأحداث الَّتي…