المستقبل بعد أزمة فيروس كورونا[1]

تقديم: قدمت جريدة  البَايِيس El pais الإسبانية، يوم 4 ماي 2020 ملفها عن فيروس كورونا بما يلي: "فيروس أرعبَ العالم، وقيدَ جميعَ تحركاته (الحجر الصحي)، وحصد أرواح أكثر من 230.000 في جل أنحاء العالم. وغير طريقةَ الحياةِ التي كنا نعيشها.…

إبستمولوجية باشلار

المقدمة: تعالجُ هذه المقالة التصورات الإبستمولوجية عند غاستون باشلار، الذي قدم تصوراً يخص تحقيب العلوم وكذا مفهوم العائق الإبستمولوجي. هذا وقد قدمنا جملة من التصورات مناقشين فيها أراء باشلار، وغرضنا من ذلك بيان حدود الإبستمولوجية الباشلارية…

التّذكر باليد أو اليد ذاكرة

كلما هممت، بسحبِ مبلغٍ من الصرافة (أو أؤدي وظيفة مشابهةً لذلك)، إلاّ وتثيرني مسألة الذاكرة، فافي العادة كنتُ لا أتذكر الرموز السرية لحسابي البنكي (أو رموز سرية أخرى كثيرة)، إلاّ بعدَ أن أبحث عنها في صندوقِ الرسائل، لكن معَ مرور الوقت لجأتُ…

الهندسة الاجتماعيّة لجسد المرأة* (ج2)

2-النّسويّة العربيّة ومأزم الخطاب: يكتسي مفهوم الجنوسة Gender اليوم في الدّراسات الثقافيّة المعاصرة أهميّة كبرى، نظرا لخصوصيّة خطابهِ وللأدوات والمنهجيات الّتي يوظّفها، والمعارف الّتي يشتبكُ معها، فإذا كانت بدايات الخطاب…

الهندسة الاجتماعيّة لجسد المرأة* (ج1)

  تمهيد: سيبدو للقارئ الّذي يقرأ هذا النّص، أنّ بنيته المفاهيميّة تمتح بالأساس من معجم فوكوFoucault الإبستمي، إذ سيجد على طول امتداده مفاهيم من قبيل: البنيّة Structure، الخطاب Discourse، السّلطة Authority ... هذه كلّها مفاهيم وأدوات أسعفتنا…

من الذّات الميتافيزيقيّة إلى الذّات الفينومينولوجيّة “ديكارت، هوسرل، ميرلوبونتي” (ج2)

3-ميرلوبونتي فينومينولوجيا الجسد: يقدّم الفرنسي ميرلوبونتي Merleau-Ponty (1908-1961)، في سياق انفتاح الفنومينولوجيا على مسارات متعدّدة، وتخصّصات متشابكة، فلسفة تطرق قضايا مغايرة عن فنومينولوجيا هوسرل وهايدغر، فالمراجعات الّتي قامَ بها فكر…

من الذّات الميتافيزيقيّة إلى الذّات الفينومينولوجية “ديكارت، هوسرل، ميرلوبونتي” (ج1)

المقدمة: يعالجُ هذا العرض موضوعة الذّات في التّصور الفينومينولوجي المعاصر، انطلاقاً من الأرضيّة الّتي مهّدها ديكارت. كأساس وبداية للتّفكير في الأنا المفكّرة وهذا هو مجمل المحور الأوّل، بينما يأتي المحور الثّاني ليعالجَ مسألة الذّات في…

حيل الكندي في دفعِ الأحزان

المقدّمة: ما الّذي يمنحُ تفسيراً لعلّةٍ مّا؟ أو كيفَ يمكنُ التّوصلُ إلى معرفةِ علّة هي تَعِلّةٌ لظهورِ الانفعال على السّطحِ؟ وما الّذي يجعلُ الانفعال عبوراً أو مانعاً لفعلٍ مّا؟ وكيفَ يمكنُ أن نرصد سياسة الانفعال في علاقتها بالنّفس؟ وفي…

أفلاطون يحكي عن ذاته

مدخل: إنّ فعل الكتابة عند أفلاطون هو مقامُ تذكر، كانَ ليكتب فيتذكر، ثم صار يتذكّر ليكتب، مقامانِ يتفصد منهما الجبينُ عرقاً، من خلال الفعلِ والمفعولِ بهِ، الكتابة سيراً على هدي أفلاطون وجع وحنينٌ، فجرهُ الحدث الأكبر في حياةِ أفلاطون…

الطريقة السقراطيّة وأنظمة الخطاب

بنحو مّا ارتبط تاريخ الفلسفة بسقراط، وبالطريقة “Method” الفلسفيّة، الّتي اتّخذها مقياساً لممارسة الجدل والتّوليد. وقد كانَت واقعة موته البطوليّة الدور الكبير في هذه العمليّة، إذ جعلت (الواقعة) من حضور الخطاب الفلسفيّ والطريقة السقراطيّة،…