مانغوال في رحاب المكتبة الوطنية ونشر فيروس القراءة الباعث على الحياة

يدخل الرجل البهيّ إلى القاعة المكتظة كأحد أبطال الروايات العظيمة متأبطا ذراعي بورخيس ودرويش. تُحيطه هالة من الكتب ينعكس بياض صفحاتها على لحيته المشذبة بعناية. إنه ألبارتو مانغوال "المُهرّب" من بيت الرواية في مدينة الثقافة إلى دار الكتب…

الدكتورة إقبال الغربي في حوار مع الأوان : عن المسألة الاجتماعية والهشاشة المعرفية والثورة الثقافية.

الدكتورة إقبال الغربي  تُمثل المرأة التونسية المثقفة و"المغامرة" في آن. فهي التي اقتحمت أسوار جامعة الزيتونة لتكون أوّل من يدرّس علم النفس فيها داعية إلى تحديث وعقلنة التعليم الديني. وهذه الدعوة حين تصدر عن "امرأة" وفي مؤسسة دينية بعراقة…

لينا بن مهنّي : رحيل الفراشات الملوّنة

"كنت أتساءل لماذا يختار الموت أفضل من فينا ؟ ولكنّني وجدت الإجابة مؤخّراً في كلمة أحدهم ، لأنّهم نجحوا في الامتحان مبكّراً ، فلا داعي لوجودهم". - أحمد خالد توفيق وأيّ امتحانات خاضتها لينا ! حين كنّا نقرأ مؤخّرا كتاباتها على صفحتها في…

الرّاحلون العرب في 2019 من أهل الفكر والأدب (ج. 3/3)

18) عن تسع وثمانين سنة رحل المفكّر والنّاقد والكاتب والمترجم المصريّ إبراهيم فتحي في بدايات شهر أكتوبر/تشرين الأوّل من السّنة التي ودّعتنا منذ أيام قليلة. "عميد المثقّفين اليساريّين" كما يلقّبونه في مصر، والقادم من دراسة الطبّ، بدأ حياته…

الرّاحلون العرب في 2019 من أهل الفكر والأدب (ج. 3/2)

10) في النّصف الثّاني من شهر أبريل/نيسان، توفّي الشّاعر المغربيّ الشّاب محسن أخريف إثر صعقة كهربائيّة بعد أن أنهى مداخلته بخيمة الكتّاب بمدينة تطوان المغربيّة في عيد الكتّاب. محسن أخريف هو رئيس "رابطة أدباء الشّمال بالمغرب". كتب الشّعر…

الرّاحلون العرب في 2019 من أهل الفكر والأدب (ج. 3/1)

ككلّ السّنوات، لم تشذّ هذه السّنة التي تودّعنا عن قاعدة يطبّقها الموت بصرامة متناهيّة : أخذ نصيبه منّا. لكنّ الموت ماهر في انتقاء ضحاياه. إنّه يتخيّرهم بعناية. حُبّا أو حسدا، لسنا نعلم ذلك بعد. تركتنا هذه السنة ومضت في غياهب الزّمن دون أن…

الْغُبَارُ

الرّجالُ يَكْرَهُونَ أُنْبوبَةَ الْغَازِ...أَنَا أَكَرهُ أُنْبوبَة الْغَازِ...إِذَنْ فَأَنَا رَجُلٌ مِثْلُهُمْ ! هِي منْ أَخبرَتهُ بِذَلِك سَابِقًا، رُبَّما قَبْلَ أَنْ يَفْعَلَ "ديكارت"، لِماذا إِذَنْ تَضَعُهَا أَمَامَه الْآنَ كَصَخرَة…

الثُّقْب

ليس أكثر من كتلة من اللّحم المكوّم في الرّكن البارد. مجرّد أخطبوط أشبعه الصّياد ضربا وألقاه. الكدمات القديمة على الجسد تحوّلت إلى مناطق زرقاء داكنة. مستنقعات دائمة للدّم الفاسد. لم يكن يشعر بشيء. كانت الحياة أبعد من أن يجرؤ على منحها…

الدّابة

ثمّ ماذا؟ ...ثمّ تخرج من الأرض دابة لا هي من جنس البهائم ولا هي من جنس البشر. ويقول أحد مشائخ الطريقة أنّها تخرج من بحر الخزر. فتمكث عند سفح جبل العناكب ثلاثا وقد خلت من الشّهر عشر وليلة، حتّى إذا اكتمل بدره وانتصف ليله، خارت خوارا…

العيــد

تململ الخروف ثمّ سئم فمد عنقه للنّحر. أهوى الرّجل المتعب بالسكين عليه فطوّح بالرأس. ولم تمر دقائق حتّى كانت الجثة العارية من الصوف تتدلّى من غصن شجرة زيتون هرمة. لم يحزن الصغار لذبح الكائن الضعيف، ولم يظهر الفرح على أحد يوم العيد الدامي في…