الْغُبَارُ

الرّجالُ يَكْرَهُونَ أُنْبوبَةَ الْغَازِ...أَنَا أَكَرهُ أُنْبوبَة الْغَازِ...إِذَنْ فَأَنَا رَجُلٌ مِثْلُهُمْ ! هِي منْ أَخبرَتهُ بِذَلِك سَابِقًا، رُبَّما قَبْلَ أَنْ يَفْعَلَ "ديكارت"، لِماذا إِذَنْ تَضَعُهَا أَمَامَه الْآنَ كَصَخرَة…

الثُّقْب

ليس أكثر من كتلة من اللّحم المكوّم في الرّكن البارد. مجرّد أخطبوط أشبعه الصّياد ضربا وألقاه. الكدمات القديمة على الجسد تحوّلت إلى مناطق زرقاء داكنة. مستنقعات دائمة للدّم الفاسد. لم يكن يشعر بشيء. كانت الحياة أبعد من أن يجرؤ على منحها…

الدّابة

ثمّ ماذا؟ ...ثمّ تخرج من الأرض دابة لا هي من جنس البهائم ولا هي من جنس البشر. ويقول أحد مشائخ الطريقة أنّها تخرج من بحر الخزر. فتمكث عند سفح جبل العناكب ثلاثا وقد خلت من الشّهر عشر وليلة، حتّى إذا اكتمل بدره وانتصف ليله، خارت خوارا…

العيــد

تململ الخروف ثمّ سئم فمد عنقه للنّحر. أهوى الرّجل المتعب بالسكين عليه فطوّح بالرأس. ولم تمر دقائق حتّى كانت الجثة العارية من الصوف تتدلّى من غصن شجرة زيتون هرمة. لم يحزن الصغار لذبح الكائن الضعيف، ولم يظهر الفرح على أحد يوم العيد الدامي في…