في دلالات هجرة الفلسفة نحو “أثينا”

لم يكن انتقال الفلسفة من منطقة أيونيا والجنوب الإيطالي إلى مدينة أثينا التي تقع في الشمال الغربي من بحر إيجه مجرَّد صدفة جغرافية، بيد أنه انتقال جاء نتاجا لتداعي مجموعة من الأسباب منها ما هو سياسي وما هو اقتصادي واجتماعي، فانسحاب الفلسفة من…

أنكساغور: حينما صارت الفلسفة إبداعا للمفهوم

"في كلّ شيء، جزء من كلّ شيء" أنكساغور تقف هذه الورقة عند ثلاث لحظات أساسيّة، الأولى أنّها تتابع الخطو على مسار تطوّر المنجز المعرفي للحكماء الطّبيعيين فتضع أطروحة أنكساغور Anaxagore ضمن سياق التّعارض بين المدرستين الإيليّة والأيونيّة…

أمبادوقليس: نحو التّأسيس لأنطولوجيا التّعدد

في القضيّة ونقيضها: مدخل إشكالي يتَّسم فكر أمبادوقليس  Empédocle1 بطابع تركيبي اقتضته ضرورة الخروج من فكر الوحدة نحو فكر التّعدد، ذلك أنّ مخرجات التّفلسف الإيليّ قد أحدثت صدمة قويّة في أسس الفكر الطّبيعي، خصوصا عندما قامت بهدم كلّ معرفة…

نظريّة العدد الفيثاغوريّة: بحثا عن “الانسجام” المفقود

يقتضي الحديث عن فيتاغورس Pythagore (حوالي 570 ق.م –495 ق.م) استحضار السّياق الثّقافيّ الّذي تبلور فيه فكره، فإضافة إلى المشاكل السّياسيّة الكثيرة الّتي عاصرها واضطرّته في أحيان كثيرة إلى هجرة موطنه نفيا أو هربا، منها على سبيل المثال لا…

في التّأسيس الهراقليطي لمفهوم “اللّوغوس”

على الرّغم من أن ّفيثاغورس اعتبر نفسه فيلسوفا وكان من أوائل القائلين بهذا اللّفظ، إلاّ أنّه غالبا ما يشار إلى كلّ المفكّرين السّابقين عن سقراط بأنّهم حكماء طبيعيون وليسوا فلاسفة، فما علَّة ذلك؟ ما الّذي يميّز الفكر الطّبيعيي عن الفكر…

في التّأسيس البارمينيديّ لمفهوم “الوجود”

ظهرت المدرسة الإيليّة منذ بداية القرن الخامس ق.م بمدينة "إيليا" الّتي تقع في جنوب إيطاليا، أو ما كان يسمّى باليونان الكبرى، وهي مدرسة تضمّ ثلاث شخصيات أساسيّة: بارمنيدس، زينون الإيلي، وميليسوس؛ وتشترك هذه الشّخصيات جميعها في إنكار الخبرة…