الفهلويّ أو قَلق البساطة المركّبة

-قلق الكتابة "في حضرة الكتابة لا يمكن أبدًا أن أجعل معها أندادًا من الفنون الأخرى، أو حتّى الحواس، فلا أستمع إلى موسيقى، أو أرى أحدًا، أو أشرد عنها، يكون الواقع باهتًا جدًّا أو غير موجود، تتملّكني العصبيّة، حتّى يجيء اللّيل ويفرد عباءة صمته…

رواية عام الجليد لرائد وحش

بداهة الأسئلة والخيال اللّاّجئ جزَم ألبرت أينشتاين بأولويّة الخيال وأسبقيته على المعرفة أو المنطق، المنطق بصفته العالم الّذي يأخذك من مكان إلى آخر في شكل محدود ومعرّف، فيما الخيال، هذا الفضاء الواسع، يمتلك القدرة على الحركة والتّمدّد…

صورةٌ للفنّان في شبابهِ: حوار مفتوح في الفنّ والشّعر والسّياسة مع الشّاعر والموسيقيّ الفلسطينيّ وسام…

هويّات اللاّمنتمي ومشروع فلسطين الرّؤية  متى بدأ مشروعك الشّعريّ، زمنًا وجسدًا، وماذا أضافَت لك هذه الهويّة، هويّة الشّاعر، لمشروعك الفنيّ المتنوّع؟ منذ صغري وأنا أكتب الشّعر. لكنّ مشروعي الشّعري الجادّ بدأ في العشرينيات من عمري (مرحلة…

صورةٌ للفنّان في شبابهِ: حوار مفتوح في الفنّ والشّعر والسياسة مع الشّاعر والموسيقيّ الفلسطينيّ وسام…

بين شعرٍ ونثرٍ ثمّة كائن رينيسانيّ المزاج -ثلاث مراحل في عمرك الشّعريّ، تفصل بين كلّ مرحلة وأخرى ما يزيد على عقد: انت Anti ماء 1991، رُتيلاء 2003، كَونٌ لا زمن 2019. هل يمكن أن أقول إنّ جبران انطلق فيها من التّجريب الغضّ واللّعب بمعماريّة…

صورةٌ للفنّان في شبابهِ: حوار مفتوح في الفنّ والشّعر والسياسة مع الشاعر والموسيقيّ الفلسطينيّ وسام…

يحضرُ الشّاعر والمؤلّف الموسيقيّ الفلسطينيّ، وسام جبران، كحالة متفرّدة في المشهد الثقافيّ الفلسطينيّ الرّاهن. في عواصم العالَم المختلفة، درس جبران (مواليد العام 1970) التّأليف الموسيقي وعزف على أهم خشبات المسارح العالميّة. مارس ويمارس…