الهاوية

كان الشارع شبه مقفر. و كانت أضواء المصابيح الكهربائيّة الخافتة تضفي عليه جوّا رومنسيّا في ليلة شتاء بارد من شهر ديسمبر. أحسّ عمر بالصقيع يلفّه من كلّ جانب. فأوقف ياقة معطفه الصوفيّ الأسود الثقيل. و أعاد ربط كوفيته لتدفئة رقبته و لمنع الهواء…