الترجمة الفارسية للإستاطيقا العربية: النهضة البلاغية عند رادوياني

يتضح الفرق الذي صنعته النظرية الأدبية الإسلامية في سياقها الدولي إذا ما قارنا المحاكاة، مفهوم التمثيل الأدبي الذي يقدم الأساس للأنظمة الكلاسيكية والحديثة في الإستاطيقا، مع البلاغة التي تنطلق من أرض لغوية ذات اتجاه فيلولوجي، وذلك في نظرية كل…

صورة المثّقف في رواية “لما تحطّمت الجرّة” لسعد محمد رحيم

في روايته الصغيرة “لما تحطمت الجرة”* يضع سعد محمد رحيم أفراد عائلة واحدة أمام مرآة حاضرهم المشتت والآيل للانهدام والسقوط. وإن كانت هذه الحبكة موضوعية، وهذا أوانها، لا تخلو الرواية من فراغات واستطرادات، وذلك بشكل محسوب بالمسطرة والقلم. لقد…

قصيدتان للشّاعر الأمريكي سكوت ماينار

1- طروادة أخرى لا تحسب أنها المدينة الوحيدة التي سقطت على وجهها أو من صهوة جواد على الأرض مثل حجرة صلبة. والدي انحنى على دولاب مصنع مثل عتلة، ثم شق طريقه من هذا العالم مع ابتسامة تبرق بالضبط مثل صفيح على دراجة. من عاداته حب السجائر…

موت الحقيقة

لا أعتقد أن الأستاذ ماجد الغرباوي باحث في الدين ولكنه مفكر إسلامي. وهناك فرق واسع بين الدروس والعظات الدينية وبين تحليل أساليب واتجاهات المعرفة. وهذا لا يعني أنه مفكر محايد. فأي إنسان مرتهن لمعتقدات معرفية جاهزة وهي على أنواع. جزء منها…

الواقعيّة الجديدة في (النّمر اللّيلي) ليانغشي شو

ترى باتريشيا شولثيس، في مقالتها عن رواية (نمر الليل) للكاتبة الشابة يانغشي شو، أنها من الأعمال المركبة والهجينة، ولكن المشوقة أيضا. فهي تخلو من المباشرة والبروباغاندا، وتعمد لتطوير الحبكة بعدة اتجآهات:  حكاية  نمر مسحور وأصابع مقطوعة…

العطب الحضاري في قصّة “الأيدي” لريبيكا غولد

في قصة “الأيدي”، للدكتورة ريبيكا غولد، عودة لملف حوار الشرق والغرب، ولكنه حوار سريعا ما يتحول لصراع وسوء تفاهم بين طرفي المعادلة: الغرب المؤنث والشرق المذكر، وبنفس الطريقة التي اعتاد عليها الأدباء العرب من كتاب رواية الرحلات العلمية أمثال…

من مقدمة “الأجسام الّتي تهمنا”

لماذا يجب على أجسامنا أن تنتهي عند حدود الجلد الذي يغلفها، أو في أفضل الأحوال أن تشمل كائنات أخرى يحيط بها هذا الجلد. دونا هاراواي / بيان السيبورغ لو فكر أحدنا حقا بالجسم على هذه الشاكلة، لن تكون هناك حدود ممكنة بهذا الشكل. هناك…