رامبو مُهَرّبًا في المعرفة الأدونيسيّة

ثمّةَ أفقٌ معرفيٌّ بشّر بنهاية الأجناس الأدبيّة، ذلك الّذي يمكن الاصطلاح عليه بعصر الكتابة، حيث الإقامة في مملكة الغريب والمدهش والمحيّر. أن نكتب، لا لنقول الآخر، ولا لنحدّد جنس ما نكتبه، بل لنقيم ألفة مع الحياة، ونسكن جوهرها باختراق قشرتها…

السينما وأطياف الإله الدَّموي

لقد تمّ كنس الإله المسيحيّ منذ سنوات عديدة، كما تمّ قذفه في قمامة حقبة تاريخيّة مضت، لكنّ القتلة لم يكفهم ذلك، إذ طالت المدية الفلسفية والعلميّة للحداثة الانسان ذاته، ما حقّق منعطفا مرعبا لا أساس له غير الجنون الذي أعلن عنه ميشال فوكو، وفي…