المثقف الخبيث! / نائل بلعاوي

تمنحك التراجيديات العربية المشتعلة منذ عام 2011، وما عرفته من سقطات مدوية لأعداد كبيرة من المثقفين، إمكان اجتراح ما تحب من الصفات والألقاب اللائقة بهؤلاء: المثقف الجبان، الرمادي، الصامت، المتردد، ناهيك بذاك الرديء والمعروف تاريخياً، مثقف…

عدت لأسقط حافظ الأسد / وائل السواح

كان البريد يصلنا بشكل أسبوعي عن طريق مراسل يأتي من دمشق، فألتقي به سريعا في مقهى في شارع أبو شاكر، نشرب قهوة إسبريسّو ونأكل كنافة بالجبن، وأستلمُ منه الرسالة، وطردا صغيرا فيه أعداد الراية الحمراء وبعض الرسائل الشخصية التي كانت تصل إلينا من…

كنّا نقرأ الأدب ونشاهد السينما في عين الحلوة / نصري حجاج

لم نعرف من المعلمين الذين كبرنا على أيديهم في مدارس “الأونروا” سوى قليلين، كانوا ينتمون إلى الأحزاب السياسية في بداية الستينات من القرن الماضي. كانوا غالباً أعضاء في “حركة القوميين العرب” وربما في “الحزب السوري القومي الاجتماعي” و”حزب البعث…

سوق الأدب العربيّ بالغرب.. رؤية للمشهد الألماني  / عماد فؤاد

منذ اللحظة الأولى التي تواصلت فيها مع المترجمة الألمانية ساندرا هتزل (مواليد 1980)، لاحظت حماسها الشديد للردّ على أسئلتي، ولفتني امتلاكها حسّاً ذكيّاً من المداعبة والسخرية الحادة في كثير من ردودها، هي التي قالت فور قراءتها للأسئلة: "واو!…

مصر تحنّ إلى السلفية وتعيد أمجادها إلى المنابر / أحمد حسن

وقف الخطيب الأزهري الشاب بعمامته وقفطانه الناصعين، يتحدث عبر مكبر صوت، تصدح منه أغاني المهرجانات الصاخبة، أمام حشد من الشباب والفتيات يستلقون بثياب البحر على رمال المتوسط، ويحملون في أياديهم المشروبات الكحولية، في طقس اعتيادي لأبناء الساحل…

رواية “الغرق” للسوداني حمُّور زيادة… بين الغناء والأنين / حمور زيادة

تبدأ رواية "الغَرق"، للروائي السوداني حمُّور زيادة، من النهر الذي رآه القدامى ينبع من الجنة، وأسموه النيل، تبدأ بجثَّة يلفظها نهر الجنة إلى سطحه بعد غرقها بأيام، أمامَ قرية حجر نارتي، مكان الأحداث، جثة لفتاة، جثة غريقة مجهولة أو جنازة كما…

لماذا ما يزال العقل العربي مستقيلاً؟ / مصطفى عباس

هذا المقال هو الجزء الثاني، الذي أتناول فيه تكوين العقل العربي حسب ما جاء في الكتاب الذي يحمل ذات الاسم للباحث والمفكر المغربي الراحل محمد عابد الجابري، في الجزء الأول تناولنا موضوع اللغة العربية، وتأثيره على التفكير عند العرب، وإليكم الجزء…

كيف تُوظّف السّلطة الحركات الاحتجاجيّة لتمكين اللّبرلة والتسلّط / هشام البستاني

«عَالفاضي، وَلا كإِنُّهْ صارْ إِشِي» هكذا اختتم شادي مدانات، أحد نشطاء ومنظّمي المظاهرات الاحتجاجيّة التي تُعرف باسم «أحداث الخبز»، والتي انطلقت في الكرك منتصف شهر آب عام 1996 وانتشرت إلى عدّة مناطق أخرى في الأردن، حديثه معي حول النتائج…

جوكينغ”… الأمومة التي تقتل / علاء رشيدي

تعددت عروض مسرحية “جوكينغ” للمسرحية اللبنانية حنان الحاج علي بحيث تنقلت المسرحية بين عواصم ومسارح كبرى عديدة. في المراحل الأولى من عملها على عرض “جوكينغ”، اقترحت عليها الدراماتورجيا بناء العرض على نظرية الحائط الرابع التي تقوم على إيجاد…

نظرات هدّامة: آنسات أفينيون لبابلو بيكاسو / يزن الأشقر

«في عالمٍ محكومٍ بالاختلال الجنسي، تم تقسيم متعة النظر ما بين ذكر/فاعل وأنثى/مستسلمة. تُسلِّط النَّظرة الذُّكورية المُحدِّدَة نَزوتها على الشكل الأنثوي المُصَمَّم وفقًا لذلك. النساء يُعرَضْنَ ويُنظَرُ إليهِنَّ -في الآن ذاته- كجزء من وظيفتهن…