ثورة “الشّعب يريد” وأزمة الخطاب

اللّحظة الشعريّة للثوّرة: كانت اللحظة التي أضرم فيها البوعزيزي نفسه لحظة غضب عارم كسرت جدران الصمت دون رجعة، ولم تندلع النيران في جسده فحسب بل في كامل المنطقة. وبإمكاننا أن نرى في النار دلالات ثقافيّة ورمزيّات نفسيّة تجعلها ذات طاقات…