تعرف أكثر

كتابة

المغتسلة

-1- - سالمة هلاّ أرحت هذا الجسد يكاد فخّاره يشّقّف من نصب الحركة الشَّرُود فتهْوَيْن كِسَرا لا تلتئم..؟ أقلّي عليك…

مُقتطف من كتاب الطّريق

1-    طريق الأغاني الأولى صباحا، ونحن في الطريق لشراء قاموس، تلطّخت ثيابنا بالطّباشير، وبحروف الهجاء تعثرت أذهاننا…

مزامير ” الارتياح”

اِندسّ إلى المقهى يقطع السّرد الهذِر على حديث باطنيّ شجِن، ويحتمي من نوْء هطيل وبرد صِرٍّ أدركاه قبل شارع وبضع…

مقهى على رصيف الخيال

يأتي اللّيل، كلّ ليلة، حاملا حزمة من حطب الوهم  يلقي بها في مدفأة بركن من النّفس ليدفئ عري روحي، يسند ظلّه الأهيف…

غياهب الانتظار

أربع خطوات تفصلني عنّي، ساعة تدقّ بلهفة، وقلب يدقّ بهدوء من ينتظر اللاّشيء، أراقب المكان بعيني وظلمة، أسرق جرعة من…

جرح البازلت

رمَحه الوجع بنصل مضاء مرّ بين فِقَر العمود كالخِياط يرتِق فراغات ما بينها لمّا كان يجادل ظهره المحنيّ في الاستواء…

كأنّني هو

كأنّني هو، عندما أقفز من بطاقة الهويّة وأركض مبتعدة عن أناي لأقترب منّي أكثر حدّ الالتصاق، يشبهني بدهشة توأم رأى…

عن كثب

تعب الكرسي من جلوسه على الفراغ، والطّاولة أرهقها عناق طويل لمزهريّة لا تزهر إلاّ شوكا، حتّى المزهريّة اختنقت من…

منازل تفرّ من سكانها

(قالت الأعراب آمنّا، قل لم تؤمنوا، ولكن، قولوا أسلمنا) آية قرآنية  (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) ح ش…

عطلة سيزيف

الشخصيات : - سيزيف - هنري المشهد: فوق التّل. الوقت: الآن. يقف سيزيف، ينتظر..متبرماً. يتحقّق من المزولة ويتنفس…