تصفح الكلمات

المابعد

تسريد المابعد أو في الإطاحة برقاب الجدانوفيين الرّهوط والشمع أنموذجا

تحاول هذه الورقة ترميمَ وضعٍ مسرحيٍّ بعينهِ، ذلك الذي يجد تسريده  اليوم من قبل البعض من المسرحيين على ضرورة تصنيف أعمالهم المسرحيّة والفرجوية خارج ثوابتها الدرامية السائدة. مقابل ذلك، هم يشهدون اليوم اعتراضا عنيفا وقويّا من قبل جملة من…