تصفح الكلمات

فيروس

التّحليل النّفسي في زمن فيروس كورونا

بولورينو: دعنا نبدأ من التحليل النفسي باعتباره ممارسة عِياديّة ومؤسساتية: الجلسات الملغاة، وعلاجات عن طريق السكايب، ومؤتمرات مؤجلة: كيف يتغير التحليل النفسي في أوقات العدوى؟ دي تشاشا: يدخل واقعيّا فيروس الكورونا وجودَنا بموكب مهيب،…

المستقبل بعد أزمة فيروس كورونا[1]

تقديم: قدمت جريدة  البَايِيس El pais الإسبانية، يوم 4 ماي 2020 ملفها عن فيروس كورونا بما يلي: "فيروس أرعبَ العالم، وقيدَ جميعَ تحركاته (الحجر الصحي)، وحصد أرواح أكثر من 230.000 في جل أنحاء العالم. وغير طريقةَ الحياةِ التي كنا نعيشها.…

الأوبئة في الفنّ

مع انتشار الفيروس التّاجيّ كورونا المستجد (كوفيد 19) في جميع أنحاء العالم، حاولنا في هذا المقال أن نلقي الضّوء على كيفيّة تصوّر الفنّانين عبر التّاريخ للأوبئة المميتة، وبالرّغم من أنّ هذه اللّوحات قد تبدو غير مريحة بالنّسبة للظّروف الحاليّة…

عندما تحلّق بومة مينيرفا سريعاً أو الكورونا والنّفعيّة

«(...) يكفي أن تتنهّد الطّبيعة حتّى يفنى الكون وتموت الحيوانات الذّكيّة» نيتشه «حينما يحاول رجل تحدّي قاعدة المنفعة فإنّه، من دون وعي منه، يتحدّاها بأسباب مأخوذة عنها» بنتام يقال إنّ الفلسفة كبومة مينيرفا لا تحلّق إلاّ متأخّرةً، بمعنى؛ أنّ…

مستقبل النّظام بعد وباء كورونا

ونحن نعيش في زمن جائحة كورونا نستحضر الطّاعون الجارف الّذي ضرب المغرب والعديد من المناطق الأخرى خلال منتصف القرن الثّامن للهجرة حيث يقول ابن خلدون في مقدمته على أثر الطّاعون الّذي ضرب العالم في القرن الرّابع عشر بعد الميلاد "ما نزل بالعمران…

أفكار فيما وراء الكورونا (1)

لأزمة الكورونا أوجه عديدة نأخذ منها هنا ما يتّصل بالدّولة كمفهوم وككيان ناظم للاجتماع البشريّ. ففي الأزمة، كما هي حاصلة وتتدحرج، أكثر من دلالة في هذا الباب ليس على مفهوم الدّولة فحسب بل على طبيعة الأنظمة الّتي فيها ومعنى الاجتماع البشريّ في…

فيروس كورونا في ظلّ نظام العولمة الأبعاد السّياسيّة والاقتصاديّة

كان من نتائج تحوّل النّظام العالميّ من قطبيّة ثنائيّة إلى قطبيّة أحاديّة، نتيجة انهيار الاتّحاد السّوفياتيّ وباقي الانظمة الاشتراكيّة بأوروبا الشّرقيّة منذ نهاية الثّمانينات وبداية التّسعينات من القرن العشرين، بروز نظام العولمة الّذي سيطرت…

الجائحة والتّأويل

قد لا تترك لنا الكوارث غير الدّمار والتّقهقر والانهيار، لكنّها قد تقدّم لنا في بعض الأحيان فرصة ثمينة لأجل إنجاز طفرات مهمّة في الحياة والنّمو والتّطور والتّاريخ. في كلّ الأحوال يتحدّد المآل انطلاقا من الحالة الثّقافيّة والوضع النّفسي…

“نتملّك أو نكون”

 مفارقة الإنسان الحديث والمعاصر: يذكر "إريك فروم" في كتابه "نتملّك أو نكون" الّذي ترجم إلى العربيّة بعنوان "الإنسان بين الجوهر والمظهر" ترجمة سعد زهران، مراجعة وتقديم: لطفي فطيم سلسلة عالم المعرفة أغسطس /آب عام 1989/ الكويت. الحادثة…

ماذا لو تساءلَّت الفلسفةُ حول المرضِ؟

لو افتراضاً أنَّ فيلسوفاً يتساءل عن الأمراض (الأوبئة، العلَّل الجسميّة)، فالاستفهام بصدد أوضاعنا الصحيّةِ سؤالٌّ جديدٌ في دائرة الفلسفة:( كيف أنتَ صحيَّاً؟ هل تعاني من علّةٍ مّا؟ ولماذا أنت مريضٌ؟ هل أصابتك الأوبئةُ؟). التّفلسفُ عادة…